إعادة 260 قطعة أثرية مسروقة للمتحف العراقي

إعادة 260 قطعة أثرية مسروقة للمتحف العراقي

الأربعاء ٩ / ٠٣ / ٢٠٠٥
تسلمت الهيئة العامة للآثار والتراث في المتحف العراقي 260 قطعة أثرية يعود تاريخها لآلاف السنين كانت قد فقدت في أثناء عمليات السلب والنهب بعد الغزو الأمريكي . واوضح الدكتور دوني جورج مدير عام دائرة المتاحف ان لجنة خاصة ستقوم بتدقيق الآثار التي قام بتسليمها الاتحاد العام لشباب العراق وعدها مبادرة وطنية مخلصة تسجل للاتحاد. وقال جورج :إن قانون الآثار يتضمن فقرة مكافأة الأشخاص الذين يجلبون الآثار المفقودة، غير انه أعرب عن أسفه لعدم تخصيص المبالغ اللازمة للتعويض وناشد وزارة المالية حسم هذا الموضوع الهام في استعادة الآثار المفقودة.ودعا المواطنين الذين بحوزتهم قطع أثرية إلى تسليمها للمتحف مشيرا الى عدم وجود أية مساءلة قانونية للأشخاص المبادرين. وتجدر الاشارة الى ان الاتحاد العام لشباب العراق قد بادر الى القيام بحملة لجمع الآثار ، فيما دعا فروعه في المحافظات لتنفيذ هذه الحملة.من جهة اخرى وقعَت وزارة الثقافة العراقية اتفاقاً مع الشرطة الدولية (الانتربول) يهدف الى الحفاظ على الآثار العراقية والحد من حالات سرقة وتهريب الآثار العراقية.