عايض القحطاني (اليوم)

عايض القحطاني (اليوم)

السبت ٢٦ / ٠٢ / ٢٠٠٥
اقامت الشركة الاولى للتطوير العقاري مؤخرا احتفالا ضخما اكتظت به القاعة الرئيسية لفندق هيلتون جدة، ثم خلاله توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة وشركة اعمار الشرق الاوسط، والاعلان عن مشروع النخيل الضخم في جدة. وقد تحدث خلال الحفل الرئيس التنفيذي للشركة عايض بن فرحان القحطاني الذي اكد بان جدة هي افضل المواقع للاستثمار، خصوصا الاستثمار العقاري، بحكم موقعها الجغرافي والتاريخي، داعيا الجهات المعنية في امانة مدينة جدة ادراك هذا الامر والتعاون في تذليل المعوقات لجعل هذه المدينة اكثر جاذبية للاستثمارات خاصة في هذا الوقت حيث تذهب المليارات السعودية الى الخارج للاستثمار. واشار القحطاني الى استعداد الشركة الىا قامة اكبر مزاد عقاري في العالم بالاشارة الى مساحة المخطط وهو مخطط النخيل في قلب جدة، والقيمة المتوقعة لهذا المزاد، الذي سيقام في 13 صفر القادم، لكنه تحفظ عن ذكر اي ارقام بناء على المشروع مساهمة عقارية وربما تتأثر اسعار الاسهم العقارية ارتفاعا او انخفاضا. وذكر القحطاني ان اتفاق الشركة الاولى مع شركة اعمار، سوف يشمل تنفيذ بعض المشروعات في مخطط النخيل بجدة، اذ سوف تدخل الشركة الجديدة (اعمار الشرق الاوسط) المزاد كغيرها من المشاركين والمستثمرين، وتم الاتفاق على ان تشتري ما مساحته 45 بالمائة من المخطط وهذا يعد اضافة الى المشروع. وتحدث خلال الحفل منصور العثيمين (عضو مجلس ادارة شركة اعمار الشرق الاوسط) عقيب توقيعه مذكرة تفاهم مع الشركة الاولى واكد على اهمية مشروع النخيل الذي سيكون باكورة انتاج الشركة وهي سلسلة مشاريع ناجحة باذن الله سيتم تنفيذها في المملكة او في الدول المجاورة. وتم خلال الحفل توزيع جوائز لافضل تصميمات قدمت لدوار الملك عبدالعزيز المجاور لمشروع النخيل. مشروع عالمي قال الرئيس التنفيذي للشركة الاولى للتطور العقاري عايض بن فرحان القحطاني ان مشروع النخيل من اكبر المشاريع العقارية في الشرق الاوسط، وفي اهم المدن من الناحية الاستثمارية، فهذه المدينة هي الافضل في الشرق الاوسط، وفي اهم المدن من الناحية الاستثمارية، فهذه المدينة هي الافضل من بين المدن اللاستثمار، خصوصا الاستثمار العقاري، ولكن اتمنى من الجهات المعنية ادراك هذا الامر، وان تساعدنا للمساهمة في رفع مستوى هذه المدينة من الناحية الاستثمارية لان كثيرا من الاموال الوطنية تهاجر الى الخارج. واضاف القحطاني ان جميع المستثمرين متفقون على الاستثمار داخل المملكة افضل من الاسثتمار في الدول التي استقطبت هذه الاستثمارات، اذ ان هناك حرصا واهتماما من قبلهم للاستثمار في البلد، لان هذا الامر سوف يستفيد منه الوطن والمواطن والمستثمر على حد سواء، لذلك من المهم ان تزداد لدينا المحفزات والقوانين المشجعة. واشار القحطاني الى ان الشركة الاولى بخطوتها في التحالف مع شركة اعمار وتأسيس شركة اعمار الشرق الاوسط نكون قد اجتذبنا الاستثمارات الى داخل المملكة ولذلك نحن نعتز بثقة شركة اعمار، وهي شركة رائدة في النشاط العقاري والعمراني لدولة الامارات العربية المتحدة. واوضح القحطاني بان شركة اعمار الشرق الاوسط سوف تدخل المزاد العلني، مثلها مثل اي مستثمر، وكان اتفاقنا ان تشتري قطعتين من الاراضي بما تشكل 45 بالمائة من المخطط، وتجنبا لأي حرج مع المساهمين كان هذا الاتفاق مع الشركة، ونعتقد ان وجود اعمار في المزاد هو اضافة الى المشروع، وللمنطقة بشكل عام، اذ سوف يتطور المشروع وسيعود بمردود ايجابي على الجميع. وقال القحطاني: ان تخصصنا هو تطوير الاراضي بينما تخصص اعمار هوالمباني والأبراج، لذلك جاء تحالفنا معها، ونعتقد اننا سنحقق شيئا اضافيا لسوق العقار من خلال المزاد الذي يعد اكبر مزاد في العالم، والذي يعقد في 13 صفر القادم، واهم شيء لدينا هو سمعتنا ومصداقيتنا امام المساهمين. ولم يذكر القحطاني اي ارقام عن المبيعات المتوقعة في المزاد. التحالف العقاري اما عضو مجلس ادارة شركة اعمار الشرق الاوسط منصور العثيمين فقد تحدث عن اهم المشاريع التي نفدتها شركة اعمار في دبي، والتي كانت هي الاكبر والاطول على مستوى العالم، وهي تتطلع للسوق السعودي عن طريق التحالف مع الشركة الاولى للتطوير العقاري، وهي شركة لها اسمها وتاريخها وموقعها في سوق العقار بالمملكة، وان هذا التحالف هو اضافة لنا، وان العمل في مشروع مساهمة النخيل بجدة هو باكورة انتاج يتطلع لها جميع المستثمرين، وهو البداية لسلسلة من المشاريع العقارية العمرانية سواء في المملكة او في الاسواق المجاورة. واشاد العثيمين بخطوات الشركة الاولى في التطوير العقاري، موضحا ان توقيع عقد شراكة اعمار الشرق الاوسط في هذه المناسبة وهي رعاية الشركة الاولى لمعرض العقار والاسكان بجدة، والاعلان عن تفاصيل مشروع النخيل هو خطوة جديدة لدعم السوق. تفاصيل المشروع وتحدث سمير اكبر نائب رئيس الشركة الاولى للتطوير العقاري عن مشروع مساهمة النخيل وقال ان المساحة الاجمالية للمخطط تصل الى 9ر704ر237ر1 متر مربع على اربع قطع رئيسية، وهو بذلك يعد واحدا من اكبر المشاريع العقارية على مستوى جدة والمملكة العربية السعودية. واضاف بانه قد تم اعتماد احدث المواصفات الفنية في تخطيط البنى التحتية للمشروع، حيث يسمح بالبناء لستة ادوار بالنسبة للقطع التجارية و4 ادوار للقطع السكنية. ومن ميزات المشروع ـ حسب نائب رئيس الشركة ـ انه يقع في قلب جدة النابض، وهو قريب من عدد من الشوارع الرئيسية والهامة في جدة مثل شارع عبدالله بن سليمان وشارع 40 وشارع الامير ماجد، كما يجاوره عدد من المنشآت الهامة منها جامعة الملك عبدالعزيز مستشفى الجامعة، مكتبة الملك فهد الوطنية. واشار اكبر الى ان اهم الميزات التي يتميز بها المشروع فضلا عن نوعه في قلب مدينة جدة، فان ارض الموقع منبسطة مما يسهل عليه التطوير والبناء، كما يتسم بانسيابية في الوصول الى كل اجزاء المخطط، نظرا لاتساع الشوارع المؤدية اليه، حيث سيتم - حسب مخطط امانة مدينة جدة - توسيع شارع الامير ماجد بعرض 70 مترا ليصل الى احياء جنوب جدة، ويوازي بذلك طريق الحرمين السريع، مما يحد من الاختناقات المرورية فيه. واعتبر اكبر المخطط بانه نموذجي من حيث المواصفات والخدمات والارتباط بالشبكات الاساسية، يضاف الى ذلك قربه من مركز جدة التجاري والتراثي وعدد آخر من المعالم الادارية والترفيهية. وذكر ان البناء في المخطط يسمح بستة ادوار وملحق للقطع التجارية، وبثلاثة ادوار وملحق ودور ارضي للقطع الاستثمارية فضلا عن امكانية تشييد ابراج متعددة الاستخدامات من مكتبية وسكنية وتجارية تسمح بوجود بيئة استثمارية متميزة. وقال ان الجسور والانفاق التي تنفذها امانة مدينة جدة حاليا ستزيد هذا المخطط سهولة وانسيابية، حيث تمتد هذه المشروعات من ميدان الملك عبدالعزيز من الحد الشرقي للمخطط حتى ميدان السفن غربا، اذ ستمر هذه المشروعات بكامل المخطط مما يخدمه بطريقة فريدة. وتطرق الى ان هناك فكرة مبتكرة في هذا المخطط تقتضي بالغاء الاشارات المرورية واستبدالها بالجسور والانفاق ستساعد في سهولة وانسيابية حركتي الدخول والخروج من والى المخطط، بما يمكن المستثمرين في المخطط من الوصول بكل سهولة ويسر لاي موقع في اي جهة من جهات مدينة جدة كما تمتاز طرق المخطط باتصالها المباشر بطريق الحرمين السريع المؤدي الى مكة المكرمة والمدينة المنورة كما يساهم اتصال طريق المخطط بشارع ولي العهد الوصول الى الكورنيش بسهولة. اما طريقي الملك فهد والامير ماجد فيوصلان مباشرة للاسواق والمراكز التجارية بوسط جدة. وتم خلال الحفل توزيع جوائز لافضل تصميم مجسم جمالي لدوار الملك عبدالعزيز بجدة، فقد تقدم لهذه السابقة 160 طالبا و40 طالبة، حيث قدموا 75 مشاركة بتصميمات ابداعية، وكانت الجوائز كالتالي: - الجائزة الاولى لطلاب من جامعة الملك عبدالعزيز - الجائزة الثانية: طالب من جامعة الملك فيصل - الجائزة الثالثة مجموعة طلاب من جامعة الملك عبدالعزيز. مؤتمر صحفي وعقد رئيس الشركة الاولى عايض القحطاني بعد الاحتفال مؤتمرا صحفيا اكد فيه مبدأ التحالفات الذي تنتهجه الشركة، موضحا ان الاسابيع القادمة ستشهد تحالفات اخرى مع شركات سعودية. واكد القحطاني حرصه على التعاون مع امانة مدينة جدة لجعل المنطقة نموذجية، ولذلك قررنا التحالف مع شركات اعمار لجذب استثمارات للقطاع العقاري، خاصة ان مستوى الطلب في هذا القطاع متنام لان نسبة من يملك السكن من السعوديين لا يتعدى 25 في المائة، لذلك فالمستقبل هو للوحدات السكنية اذ نتمنى ان نقيم ناطحات سحاب في المملكة. وحول الانتقادات التي توجه للمساهمات دعا الى ضرورة الفصل بين المساهمات كنظام للعمل العقاري، والاشخاص القائمين على بعض المساهمات وهم بشر يجتهدون (يصيبون ويخطئون) لكنهم في المقابل حريصون كل الحرص على سمعتهم ومكانتهم في السوق وعلى الشفافية وما نطلبه في الوقت الحاضر ليس الانظمة فقط، وانما نريد تفعيل الانظمة الجيدة التي تحفظ حقوق المساهمين والبعد عن ردات الفعل تجاه الظواهر السلبية. واضاف القحطاني انه لولا المساهمات لما كانت لدينا اراض مطورة فضلا عن ان هناك ميزة اخرى للمساهمات وهي اتاحة الربح للجميع، فصاحب العشرة آلاف يحصل كما يحصل صاحب العشرة ملايين. واشاد القحطاني بتطور الفكر العقاري في الوقت الحاضر، خصوصا في الصحافة المحلية، فقد كنا قبل عشر سنوات لا نجد صفحة متخصصة في العقار، بينما اليوم نجد ان كل صحيفة قد خصت لها صفحة او صفحتين يوميا، او اسبوعيا، كما صدرت مجلات وصحف وقنوات فضائية متخصصة في العقار. وكشف القحطاني عن ان جائزة الابداع العقاري التي تقدمه الشركة الاولى ستكون سنوية، كما انها لن تتردد في تقديم اية خدمة يطلبها المشتري من مخطط النخيل، فضلا عن ان شركة اعمار ستبدأ على الفور في العمل العمراني، وبالتالي فاننا نتوقع اضافة جديدة للسوق من هذا المخطط، مشيرا الى ان تحالف الاولى مع اعمار ليس احتكاريا، اذ ان بامكان اي مستثمر سعودي ان يتحالف مع اعمار بأي صيغة شاء. مذكرة تفاهم وتم خلال الحفل توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة الاولى للتطوير مسوقة مشروع النخيل وشركة اعمار الشرق الاوسط لشراء 45 في المائة في مشروع النخيل في مدينة جدة غرب، وذلك في المزاد العلني الشهر المقبل، وستدخل اعمار الشرق الاوسط في هذا المشروع المشترك عبر شركة (إعمار الشرق الاوسط) وتنص مذكرة التفاهم على شراء اعمار لقطعتين من مشروع النخيل بمساحة تصل الى 500 ألف متر مربع، علما بأن هذا المشروع هو الاول لشركة اعمار الشرق الاوسط في المملكة. ووقع مذكرة التفاهم كل من عايض القحطاني الرئيس التنفيذي لشركة الاولى للتطوير، ومنصور العثيمين عضو مجلس ادارة اعمار الشرق الاوسط والرئيس التنفيذي لشركة اعمار الدولية للتطوير ووليد القبيس (رئيس مجلس ادارة شركة أفلاذ للتنمية. ومن المقرر ان تدخل (إعمار الشرق الاوسط )في شراء القطعتين عبر المزاد العلني الذي تقيمه الشركة الاولى مسوقة المشروع لبيع اراضي مشروع النخيل. وقال عايض القحطاني الرئيس التنفيذي للشركة الاولى للتطوير عقب التوقيع ان الاولى واعمار يسعون لانطلاق شركتهما الجديدة والتي اعلن عنها في ديسمبر الماضي، حيث سيكون مشروع النخيل اول المشاريع العقارية للشركة الوليدة التي تسعى الى بناء فلسفة جديدة في قطاع العقارات في المملكة. واعتبر القحطاني ان اسم (اعمار) يمثل رمزا عالميا في قطاع العقارات، مضيفا ان الشراكة ستكون تعاونا طموحا مدعوما بالرغبة الصادقة والاكيدة لشريكين يؤمنان بالالتزام والتجديد والتميز، وذكر القحطاني ان الاولى نجحت خلال وقت قصير في تحويل ارض المشروع الى واحدة من افخم وارقى الاحياء والمشاريع العقارية، وادخال مفهوم جديد في قطاع الخدمات العقارية والسكنية في جدة، وسيساهم مشروع النخيل، كونه من اكبر المشاريع في المدينة، في تعزيز سمعة جدة كوجهة تجارية وسياحية عالمية. من جهته عبر منصور العثيمين عضو مجلس ادارة شركة اعمار ان توقيع مذكرة التفاهم يأتي في ظل التطور العقاري الذي تشهده المملكة في الفترة الحالية، بالاضافة الى الميزات التي يحملها مشروع النخيل عبر موقعه الكائن في وسط جدة المدينة التي جذبت الانظار لها كمركز تاريخي واقتصادي يتمتع بجميع المؤهلات والمقومات لقيام مركز اقتصادي هام في المنطقة، بالاضافة الى المواصفات والمقاييس العالمية التي رعتها الاولى في تطوير البنية التحتية وادخال الخدمات والتي ساعدت لبروز المشروع على مستوى السعودية، واضاف ان مشروع النخيل يعد واحدا من اكبر مشاريع الاولى العقارية التي تجسد مثالا راقيا للبيئة الاستثمارية والسكنية التي يتطلع الكثيرون للحصول عليها. حيث يجمع المشروع بين الموقع المتميز وتقديمه لفرص استثمارية وتجارية سيكون لها مردود ايجابي على المدى البعيد واثنى العثيمين للاولى على جهود الاولى في التسويق لابراز جوانب التميز والنجاح في مشروع النخيل، ومشاركتها المميزة في معرض جدة للعقار والاسكان والتمويل والذي يقام حاليا في مدينة جدة. واشار وليد القبيس رئيس مجلس ادارة شركة افلاذ للتنمية الشريكة في المشروع ان دخول شركة اعمار في السوق السعودي عبر مشروع النخيل يعتبر انطلاقة حقيقية لمستقبل صناعة عقارية جديدة تتمثل في بناء اعمار لمنشآت عقارية ضخمة تواكب صناعة العقارات في المملكة والتي تشهد فترة متميزة تساعد على الرفع من مستوى الحياة عبر منتجاتها العقارية، واضاف ان المشروع يقدم فرصة مناسبة لاعمار للاستمرار في التطوير بمنطقة الشرق الاوسط خاصة انها قدمت العديد من المشاريع العقارية المتميزة ليس فقط على مستوى المنطقة بل كان لها السبق في تقديم مشاريع عقارية على مستوى العالم، مشيرا الى ان برج دبي يمثل اسطورة عقارية جديدة كانت اعمار وراء ولادته. يذكر ان مشروع (النخيل) المملوك بالشراكة مع شركة افلاذ للتنمية، وهو عبارة عن مجموعة من الاراضي والبلكات، تقع في موقع حيوي وسط مدينة جدة بين شارع الامير عبدالله ولي العهد وشارع الامير ماجد، وعلى مساحة تتجاوز 1.2 مليون متر مربع. ويبلغ عدد الاراضي فيه 864 قطعة ارض تجارية استثمارية سكنية.