تقرير لجنة سبتمبر نصر للمملكة

تقرير لجنة سبتمبر نصر للمملكة

السبت ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٠٤
رغم اعتراف الرئيس الامريكى جورج بوش بفشل أجهزة الدفاع الأمريكية الذي أدى الى حدوث هجمات سبتمبر، إلا أنه قال إنه سيأخذ في الاعتبار توصيات لجنة أحداث 11 سبتمبر على أنها تهديدات عاجلة يجب أخذها بجدية.. والتزم بوش الصمت حيال توصية اللجنة التي تقضي بإنشاء وزارة للاستخبارات تدير وتتابع عمل الوكالات الاستخباراتية الخمس عشرة. من جهة أخرى، اعتبر دبلوماسيون في العاصمة واشنطن اعتراف اللجنة بعدم صحة المزاعم التي تقول إن المملكة كانت على علم بالهجمات أو دعمتها، انتصارا للحقيقة وهزيمة لدعاة اليمين الأمريكي المتطرف الذين يحاولون الخروج من أزماتهم بافتعال أزمات سياسية مع دول أخرى ومن بينها المملكة. وقالوا إن فشل أجهزة الاستخبارات الأمريكية ـ الذي اعترف به بوش ـ في التعامل مع الأحداث، أعاد الكرة مرة أخرى للملعب الأمريكي الداخلي، مشيدين بتوصية لجنة التقرير بضرورة "مواجهة المشاكل مع السعودية بانفتاح وبناء علاقة بعيدة عن النفط وتمكن الطرفين من حماية مواطنيهما والالتزام المشترك بالإصلاح" مؤكدين إن ذلك يبريء المملكة تماماً من أية شبهات يثيرها البعض لتعكير صفو علاقات استراتيجية تزيد على 60 عاما. يذكر أن مسؤولين أمريكيين أكدوا الشهر الماضي، أن لجنة التحقيق في أحداث سبتمبر "لم تجد دليلا على أن الحكومة السعودية كمؤسسة أو كمسؤولين كبار مولوا القاعدة" أو قدموا لأعضائها أي دعم.