احـمد الــفضلي - مصطفى مــباركي - خــالد القرشي -طلال العنبري

احـمد الــفضلي - مصطفى مــباركي - خــالد القرشي -طلال العنبري

السبت ٢٤ / ٠٤ / ٢٠٠٤
إيضاحا لما سبق التنويه عنه مساء يوم أمس الأول الخميس الموافق 3/3/1425 هـ بشأن تطويق قوات الامن لمجموعة من المطلوبين داخل احدى الشقق السكنية بحى الصفا بمحافظة جدة فقد أوضح مصدر مسئول بوزارة الداخلية أن المتابعة الامنية للمنتمين للفئة الضالة قد وفرت معلومات موثقة عن تحضيرهم لعملية اجرامية فى محافظة جدة بالاضافة الى تنفيذ عدد من الاعتداءات الغادرة على رجال الأمن وقد أمكن بفضل الله رصد تواجد لهم فى شقة سكنية داخل حي الصفا بمحافظة جدة حيث تم على الفور تطويق المنطقة واخلاؤها من المواطنين ودعوة هؤلاء المطلوبين الى تسليم أنفسهم ولكنهم بادروا باطلاق النار من أسلحة مختلفة فردت قوات الأمن وفقا لما يقتضيه الموقف وقد نتج عن الحادث مقتل ثلاثة منهم والقاء القبض على أحدهم واصابة رجل أمن باصابة خفيفة. وفي غضون ذلك تعرضت قوات الامن الى اطلاق نار من مجهولين قدموا الى الحي أثناء عملية التطويق وقد تولت قوات الامن متابعتهم وتبودل اطلاق النار معهم مما دفعهم الى الاعتداء على أحد المواطنين باطلاق النار على سيارته بقصد سلبها وحيث لم تنجح هذه المحاولة فقد أطلقوا النار على مواطن آخر وتمكنوا من اصابته والاستيلاء على سيارته وقد تم اسعافه على الفور ونقله الى المستشفى ومن ثم تولت الفرق الامنية مطاردتهم الى أن تمكنت من عزلهم واعطاب السيارة التى يستقلونها فلجأوا الى أحد المبانى داخل أحد الاحياء جنوبى مدينة جدة وتم تبادل اطلاق النار معهم فقتل أحدهم وقام الآخر بالانتحار عن طريق تفجير نفسه . وأضاف المصدر أنه قد تم فى اطار هذه العملية ضبط العديد من المقتنيات المهمة التى شملت كميات من الاسلحة والمتفجرات المتنوعة والمشركة بالاضافة الى سيارتين استخدمتا فى اطلاق النار غدرا على رجلى أمن وقتلهما فى حادثتين منفصلتين بمحافظة جدة بتاريخ 15/ 2/ 1425 هـ وتاريخ 19/ 2/1425 هـ كما تم التعرف على أربعة من الذين قتلوا فى هذه العملية وهم أحمد بن عبدالرحمن بن صقر الفضلي وخالد بن مبارك بن حبيب الله القرشي ومصطفى بن ابراهيم بن محمد مباركى وطلال بن عنبر بن أحمد العنبرى وهؤلاء جميعا من المطلوبين الذين سبق الاعلان عنهم ولا تزال الاجراءات قائمة للتعرف على هوية الشخص الخامس وتستدعي مصلحة التحقيق عدم الافصاح عن هوية الشخص الذي القى القبض عليه واخرين تم القبض عليهم في اطار هذه العملية وسوف يوضح المزيد من التفصيل لاحقا والله ولي التوفيق.