أعلن برنامج (الرئيس ـ الاخ الاكبر) الذي تنتجه محطة تلفزيون الشرق الاوسط (ام بي سي) عن توقف بثه من البحرين، استجابة للاحتجاجات الشعبية الشديدة التي لقيها بعد أسبوع فقط من بداية بثه ووصفه بأنه ينشر الفحشاء بين المسلمين.
وجاء في بيان صادر عن محطة تلفزيون إم بي سي عصر أمس، أنها قررت وقف برنامج (الرئيس ـ الأخ الأكبر) حرصا على الا تكون سببا في اي انقسام في وجهات النظر ولإعادة تقييمه بالشكل الذي يتناسب مع سياسة الشبكة في تقييمها وتقديمها لكافة برامجها المتميزة.
وقد اعلن نواب محافظون في البرلمان البحريني انهم قدموا طلب استجواب بحق وزير الاعلام البحريني نبيل يعقوب الحمر حول البرنامج كما نظموا تظاهرة في موقع تصوير البرنامج.
واضاف البيان وفقا لما اثاره برنامج الرئيس من ضجة واختلاف في وجهات النظر وبعد طلب التشاور مع وزارة الاعلام في مملكة البحرين البلد الذي يتم تنفيذ البرنامج على ارضه.. وحفاظا على التماسك الاجتماعي وحرصا منها على الا تكون شبكة ام بي سي سببا في اي انقسامات في وجهات النظر، فقد قررت ادارة المجموعة اعادة النظر في انتاج برنامج الرئيس في مملكة البحرين.
ونسب البيان الى الناطق باسم ادارة مجموعة شبكة ام بي سي قوله: ان هذا القرار يأتي بنفس الارادة التي تحلينا بها عند تقديم هذه النوعية من البرامج آخذين بعين الاعتبار التبعات المترتبة على ذلك. وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال مسؤول اعلامي بحريني: ان مسؤولين من محطة ام بي سي اجتمعوا مع وزير الاعلام البحريني نبيل يعقوب الحمر يوم الاحد لبحث مصير البرنامج الذي اثار جدلا كبيرا في البحرين.
وقال المسؤول الذي فضل عدم الافصاح عن هويته: ان القرار هو قرار الشركة المنفذة ونحن نحترم قرارها ونقدر الموقف الذي وجدوا انفسهم فيه مضيفا ان اعادة النظر والتقييم مسألة حيوية. واشار الى ان المحطة متميزة وليس هدفها الاساءة للقيم والاعراف ونحيي فيهم هذه الشجاعة حسب تعبيره. وقال: ان مسؤولي المحطة يشعرون بانه حدث لغط كبير حول البرنامج ولحقت بهم اساءات كثيرة تصورهم على انهم يخدشون القيم والاخلاق. وردا على سؤال حول تبعات محتملة لقرار وقف البرنامج، اعرب هذا المسؤول عن اعتقاده بانه يرجح ان تنقل المحطة تنفيذ هذا البرنامج الى مكان آخر واصفا هذه الخطوة ـ ان تمت ـ بانها امر مؤسف. واضاف: ان ذلك سيؤثر على امكانية البحرين في جذب الاستثمارات مستقبلا. وفي معرض شرح قرارها، تابعت المحطة في بيانها ان تضحيتنا هذه في اتخاذ هذا القرار تهدف الى عدم جعل ام بي سي بقنواتها وبرامجها حجة او عرضة لاية اتهامات بأنها تسيء الى القيم والتقاليد والاخلاق العربية لاننا نعتبر ام بي سي اولا واخيرا هي قناة الاسرة العربية. وتابع بيان المجموعة ان هذا النوع من البرامج الجديدة لا يحمل اي تحديات او اشكالات اجتماعية تفوق ما هو سائد في الافلام والمسلسلات الدرامية التي تبثها جميع القنوات التلفزيونية الرسمية والخاصة مؤكدا انها اكثر امانة في نقل الواقع كما هو من تلك الافلام والمسلسلات الاجتماعية.

ويصور البرنامج الذي يعتمد تلفزيون الواقع 12 متسابقا من الجنسين يعيشون في منزل كبير في قسمين منفصلين ويصوت المشاهدون على من يغادر من المتسابقين تباعا.
وقد اطلق هذا البرنامج عام 1999 في هولندا ثم بث في بريطانيا والولايات المتحدة خصوصا.
وقد شهدت احدى جزر مشروع امواج في البحرين حيث يصور البرنامج، الجمعة تظاهرة طالبت بوقفه ضمت مئات البحرينيين وشارك فيها نواب محافظون. وفي الوقت الذي توقف فيه إم بي سي برنامج الرئيس، تتسابق الفضائيات اللبنانية في سباق محموم على جذب المشاهدين الى برامج من هذا القبيل، فقد أطلقت فضائية المستقبل أمس الأول الاحد برنامجها (سوبر ستار ـ 2) بعدما اعتبرته نجاحا كبيرا لسوبر ستار ـ 1 العام الماضي، في حين يواصل برنامج ستار اكاديمي من على شاشة ال بي سي بثه حتى تحول الى ظاهرة اجتماعية. ونقلت فرانس برس عن بلال اللبان المنسق الاعلامي لـ (سوبر ستار 2) قوله: وفق دراستنا لردود الفعل فان ما لا يقل عن ستة ملايين مشاهد ينتظرون هذا البرنامج الذي انطلق مساء الاحد. وقال كريم حمدان (24 عاما): اتلهف للمشاركة في اختيار الفائز المقبل. واضاف حمدان، الطالب الجامعي، انه والعشرات من اصدقائه من الفتيات والشبان يتهافتون على البرامج التي تدرج في اطار ما يسمى تلفزيون الواقع مثل سوبر ستار وستار اكاديمي رغم ما تلقاه هذه البرامج من اعتراضات في المجتمعات العربية المحافظة بطبيعتها. وشدد محمد الحامدي وهو إمام مسجد في طرابلس على ابتعاد نوعية هذه البرامج عن تقاليدنا الاجتماعية وقبل ذلك تعليمات ديننا الاسلامي الحنيف. وقال نراهم يتعانقون فرحا او حزنا وهذا حرام ومشاهدته تشجع على الانحلال الأخلاقي. ويبلغ عدد المشاركين في (سوبر ستار ـ 2)، ثلاثة وثمانين مشتركا من 15 دولة عربية تم اختيارهم من اصل اكثر من 40 الف مرشح على حد قول اللبان. وسوبر ستار مقتبس عن البرنامج البريطاني بوب ايدول. وأقرت هبة مجذوب (23 عاما)، بائعة الملابس في محل تجاري، لوكالة فرانس برس بأنها تتابع هذه البرامج لأنه يعطيها فرصة فريدة لمتابعة التفاصيل الحميمية في حياة الاخرين. وقال بهاء العرب طالب هندسة في سنتة الجامعية الاولى لن نحتار في اختيار برامجنا في نيسان ابريل المقبل فعندما يصل مشاركو سوبر تار 2 الى بيروت تكون اكاديمية النجوم (برنامج ستار اكاديمي) قد اقفلت ابواب دارها الواسعة في أدما شمال بيروت وتبث نشاطات المشتركين قناة إل بي سي.