الجمعة ٢١ / ١١ / ٢٠٠٣
هل حصد الارهابيون من الاعمال الاجرامية التي قاموا بها وترويعهم الآمنين خاصة من الاطفال والنساء غير الخزي والعار؟ نتساءل هنا ليتنا نبحث عن الاجابة في عيون المواطنين. وان كان الاستنكار والشجب وحده لا يكفي لولا وقفة جميع ابناء الوطن يدا واحدة وفي صف واحد مع الدولة ممثلة في أجهزة الامن التي تحارب هؤلاء الارهابيين. واكد المواطنون موقفهم الثابت من هذه الاعمال الدامية ووقوفهم خلف قيادتهم الرشيدة لايقاف هؤلاء عند حدهم وذلك من اجل بث الامن واستقرار الوطن.