رئيس "الأمر بالمعروف" يشيد بدعم القيادة الرشيدة المستمر لجهود الهيئة

رئيس "الأمر بالمعروف" يشيد بدعم القيادة الرشيدة المستمر لجهود الهيئة

الجمعة ٢ / ٠٣ / ٢٠١٨
رفع الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند الشكر والثناء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على الموافقة على إقامة مؤتمر "منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه"، مؤكداً أن هذه الموافقة صورة من صور الدعم والعناية التي تلقاها الرئاسة العامة من قيادتنا الرشيدة. ونوه الدكتور السند بأهمية موضوع المؤتمر، ودوره في بيان المنهج الصحيح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، دون إفراط أو تفريط، والتحذير من الطرق الضالة التي سعت لاستغلاله في تمرير باطلهم إلى الأمة. وبين خلال لقاءه الرابع بمنسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة من رؤساء هيئات المحافظات ورؤساء مراكز والأعضاء، أمس في محافظة جدة، أن المؤتمر سيعمل على بيان دور المملكة في العناية بهذه الشعيرة ودعمها، بوصفه من الثوابت في نظامها الأساسي للحكم، مشيراً إلى أن الله سبحانه اختصهم بالقيام بهذه الوظيفة في أشرف البقاع رعاية وحماية لهذا البلد الحرام، عادّاً مهمة الأمر بالمعروف والنهي على المنكر من أجل الوظائف التي اضطلع بها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، والرسل والأنبياء من قبله، كما قال تعالى "ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت" .