مرام البتيري ولاعبات شعلة الشرقية أثناء ممارسة كرة القدم (اليوم)

مرام البتيري ولاعبات شعلة الشرقية أثناء ممارسة كرة القدم (اليوم)

الاثنين ١٩ / ٠٢ / ٢٠١٨
عبرت كابتن فريق كرة القدم النسائي لهواة كرة القدم بالظهران، مرام البتيري، عن سعادتها بحضور اللقاء الذي جمع الاتفاق والفتح في الدمام ضمن منافسات الدوري السعودي للمحترفين كأول تجربة حضور للعائلات في المنطقة الشرقية بعد جدة والرياض، حيث كان من بين الحاضرات عضوات فريق «شعلة الشرقية» اللائي أكدن روعة التجربة سواء الناحية التنظيمية من قبل الجهات المسؤولة، وكذلك تفاعل الحضور ناهيك عن المتطوعات اللاتي أسهمن في تسهيل الكثير من الأمور المتعلقة بدخول العائلات. وتضيف البتيري ان هذه التجربة تبعث على التفاؤل بالخطوات التي تحملها رؤية المملكة بما يتعلق بتطوير شأن الرياضة للمرأة، ولعل هذا الأمر سيجد انعكاسه على النواحي الاحترافية، ونحن في فريق سيدات الظهران الذي يشكل السعوديات النسبة الأكبر منه بعدد 20 من أصل 26 لاعبة هاوية من مختلف الجنسيات العربية والأوروبية يجمعنا إضافة للزمالة في مجال العمل حب كرة القدم والرغبة في تقديم مبادرة تنعكس بشكل إيجابي على إقبال المرأة للتفاعل بشكل أكبر مع عالم الرياضة وذلك تماشيا مع توجهات المملكة ورؤية 2030، فنحن نمارس هوايتنا المفضلة بشكل دوري، ونهتم بمتابعة أخبارها وتشجيع الفرق المحلية والدولية، واليوم تجدنا نحضر للمرة الأولى مباراة في الدوري السعودي للمحترفين إنه أمر رائع وحلم أصبح حقيقة ان تتاح لنا الفرصة لمشاهدة مباراة من الدوري السعودي للمحترفين بشكل حي ومباشر، فالمسألة يصعب وصفها فبالرغم من متابعة المباريات عبر مختلف الشاشات والقنوات التي تتنافس في ابتكار افضل سبل الاخراج وتوظيف المعلقين الذين يكون لحماسهم وجملهم الرنانة أثرها على متعة المتابعة إلا ان الحضور الحي له سحر مختلف ولا يمكن ان تكون تجربة المتعة والاثارة والتشويق ناهيك عن الاقتراب والاستيعاب الحقيقي لما يدور في الملعب إلا من خلال الحضور لارض الملعب وانت بذلك تخرج عن كونك متفرجا إلى ان تكون جزءا من الحدث، فهي معادلة جميلة طالما انتظرناها واليوم وتحديدا في مباراة الاتفاق والفتح اتيحت لنا ان نكون جزءا من هذه اللحظة التاريخية الجميلة، التي تعلن انطلاق صفحة جديدة في عالم تفاعل المرأة مع عالم كرة القدم في المملكة.