«الإسلامى لوزراء السياحة» يعتمد خارطة طريق لتنمية السياحة الإسلامية

«الإسلامى لوزراء السياحة» يعتمد خارطة طريق لتنمية السياحة الإسلامية

الثلاثاء ٦ / ٠٢ / ٢٠١٨
أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين , أن التطور الإيجابي في السياحة البينية في إطار المنظمة يرجع إلى إدخال السياحة الإسلامية المعروفة بـ "السياحة الصديقة للأسرة" , والتي صُممت فيها جميع الأنشطة والخدمات والمرافق والمنتجات السياحية وفقاً للمبادئ الإسلامية والتقاليد المرعية في البلاد الإسلامية ، مشيرا إلى أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي اجتذبت مؤخراً 173.4 مليون سائح مقارنةً بـ 160.6 مليون سائح في عام 2011. جاء ذلك في كلمة ألقاها الأمين العام اليوم في افتتاح الدورة العاشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة (دورة تعزيز التكامل الإقليمي من خلال السياحة) في العاصمة البنجلاديشية داكا , بحضور رئيسة وزراء جمهورية بنجلاديش الشعبية الشيخة حسينة ، ووزراء السياحة في الدول الأعضاء , حيث لفت خلالها إلى أن اعتماد خارطة الطريق الاستراتيجية لتنمية السياحة الإسلامية وتعزيزها ، والدراسة المتعلقة بالترويج للسياحة الملائمة للمسلمين في السوق العالمية , تكتسبان أهمية خاصة لزيادة تطوير السياحة الإسلامية في الدول الأعضاء ، الأمر الذي يضفي زخماً إضافياً لزيادة التعاون في مجال السياحة وتعزيز نشاط الاقتصادات الوطنية. ودعا المؤتمر إلى برمجة تنظيم معارض السياحة الإسلامية على هامش دورات المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة بمشاركة وانخراط كاملين لمؤسسات القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الدول الأعضاء في المنظمة. من جهة أخرى ، أقر المؤتمر اختيار مدينة داكا بجمهورية بنغلاديش الشعبية عاصمة للسياحة الإسلامية لعام 2019 ، ومدينة غبالا بجمهورية أذربيجان عاصمة للسياحة الإسلامية لعام 2020 ، كما رحب المؤتمر باختيار منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون لمدينة القدس الشريف عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2018.