«التعاون الإسلامي» تناقش مواجهة التطرف في النيجر

«التعاون الإسلامي» تناقش مواجهة التطرف في النيجر

الاحد ٢٨ / ٠١ / ٢٠١٨
تنظم الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، يوم غد الإثنين، بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، والجامعة الإسلامية في النيجر، ورشة عمل بعنوان «دور التربية في الوقاية من التطرف والراديكالية»، وذلك في عاصمة النيجر، نيامي. وتأتي أهمية الورشة في ظل تفشي ظاهرة الإرهاب بمنطقة غرب إفريقيا ومنطقة الساحل والصحراء، حيث تهدف إلى وضع الآليات المناسبة في التربية لتهيئة الأجيال القادمة وحمايتها من الانجرار خلف خطاب التطرف الذي تغري به الجماعات الإرهابية الشباب. يُذكر أن عددًا من علماء الدين الإسلامي سيشاركون في الورشة التي ستضم كذلك أساتذة جامعيين ومديري المؤسسات التعليمية الدينية في منطقة غرب إفريقيا. وسيصدر عن الورشة، التي تستمر يومين، مجموعة من التوصيات والآليات التي من شأنها أن تخدم الغرض الذي أقيمت لأجله، فيما سيخاطب رئيس الجامعة الإسلامية بالنيجر الدكتور المنصف الجزار، وممثل عن منظمة التعاون الإسلامي وآخر عن البنك الإسلامي للتنمية الجلسة الافتتاحية للورشة.