خطاب الملك.. توجيهات حازمة لتنفيذ الرؤية

خطاب الملك.. توجيهات حازمة لتنفيذ الرؤية

الثلاثاء ١٩ / ١٢ / ٢٠١٧
حدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في خطابه في افتتاح أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى ركائز مهمة في مراحل تنفيذ رؤية المملكة 2030؛ يستفيد منها الجميع في مراحل المشاركة في تنمية وطننا الغالي. توضح تلك الركائز المهمة في خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ما تم إنجازه وما سيتم في مراحل تنفيذ رؤية المملكة بخطى ثابتة ومتوازنة تتواصل معها الإنجازات محلياً وعالمياً، حيث قال «وتحقيقاً لأهداف الرؤية تم إعادة هيكلة بعض الأجهزة الحكومية، واتخاذ عدد من القرارات لخدمة مصلحة المجتمع، وتعزيز أمن الوطن ومكافحة الفساد، وزيادة مشاركة المواطنين والمواطنات في التنمية الوطنية». وأضاف «نحن نثمن دور القطاع الخاص شريكاً هاماً في التنمية ودعمه الاقتصاد الوطني، والتوسع في توظيف شباب الوطن وشاباته، وتوطين التقنية، وسنستمر -بمشيئة الله- في تمكين القطاع الخاص وتحفيزه بما يحقق المزيد من النمو والتنمية». وفي مراحل مواجهة الفساد قال «إن الفساد بكل أنواعه وأشكاله آفة خطيرة تقوض المجتمعات وتحول دون نهضتها وتنميتها، وقد عزمنا -بحول الله وقوته- على مواجهته بعدل وحزم؛ لتنعم بلادنا -بإذن الله- بالنهضة والتنمية التي يرجوها كل مواطن، وفي هذا السياق جاء أمرنا بتشكيل لجنة عليا لقضايا الفساد العام برئاسة سمو ولي العهد ونحمد الله أن هؤلاء قلة قليلة..». وعن إطار التنمية قال «تسعى بلادكم إلى تطوير حاضرها وبناء مستقبلها والمضي قدماً على طريق التنمية والتحديث والتطوير المستمر بما لا يتعارض مع ثوابتها متمسكين بالوسطية سبيلاً والاعتدال نهجاً كما أمرنا الله بذلك، معتزين بقيمنا وثوابتنا». وأضاف «ولقد وجهت الوزراء والمسؤولين لتسهيل الإجراءات وتوفير مزيد من الخدمات بجودة عالية للمواطنين والمواطنات والتوسع في عدد من البرامج التي تمس حاجات المواطنين الرئيسة ومن أهمها برنامج الإسكان». وأخيراً وليس آخراً؛ فإن كلمات خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- تحدد آليات ومؤشرات مهمة في مراحل تنفيذ رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 بنجاح، كمكافحة الفساد، وتوظيف شباب الوطن وشاباته، وتمكين القطاع الخاص، والسكن، والوسطية والاعتدال، والاعتزاز بثوابتنا وقيمنا.