عودة تطبيقات المكالمات

عودة تطبيقات المكالمات

الاحد ١٧ / ٠٩ / ٢٠١٧
ذكر وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحة، أنه سيتم رفع الحجب عن تطبيقات المكالمات في السعودية، خلال الأيام القادمة، ونعلم أن هيئة الاتصالات السعودية قد أوقفت برامج تطبيق الاتصالات؛ لعدة أسباب، وقد يكون من أهمها: ضغط شركات الاتصالات العاملة في السعودية التي تكبدت خسائر في مداخيلها؛ بسبب استخدام العملاء للاتصالات البديلة التي توفرها هذه التطبيقات الجديدة. ولكن في المقابل، شركات الاتصالات لم توفر البدائل المناسبة، حيث لا توجد خدمات الاتصال المرئي، وكذلك الأسعار كانت جدا مرتفعة، وبالتالي لم تكن البدائل من شركات الاتصالات مناسبة ومنافسة لبرامج التطبيقات، التي توفر اتصالات بجودة عالية وتكاليف محدودة جدا. وتتعدد برامج التطبيقات والاتصالات وتتنافس هذه البرامج؛ للاستحواذ على المستخدمين سواء داخل المملكة أو على مستوى العالم، ومن أهم هذه البرامج: برنامج (لاين) وهو يوفر خدمة الاتصال المرئي، وهو برنامج ياباني وكان يحظى بشعبية داخل المملكة، وهناك أيضا تطبيق (ايمو) وهو كذلك يوفر اتصالا مرئيا، ويستخدم في كثير من دول العالم، وأيضا هناك (بلاك بيري مسنجر) وهو واحد من أقدم برامج التواصل وكان يوفر خدمة الرسائل فقط، أما الآن فهو يوفر جميع خدمات المحادثات ومنها: خدمات الاتصال المرئي. أما البرنامج الأكثر استخداما في المملكة فهو تطبيق (الواتس أب) حيث إن أغلب السعوديين يستخدم هذا البرنامج في المحادثات وقد قامت الشركة بإضافة خدمة التواصل الصوتي والمرئي في تطبيقاتها، ولهذا أعتقد أنه سيكون أكثر البرامج استخداما في السعودية والدول العربية؛ لسهولته وانتشار تطبيقه في أغلب الهواتف الذكية، أما أشهر برنامج تطبيق على مستوى العالم فهو (الفيس بوك مسنجر) فيقدر عدد مستخدميه بمئات الملايين حول العالم. أعتقد بهذه الخطوة التي أقدمت عليها هيئة الاتصالات قد قدمت مصلحة المستهلك على مصلحة شركات الاتصالات، ووضعت شركات الاتصالات أمام التحدي الطبيعي الذي تواجهه كل شركات الاتصالات العالمية، حيث استطاعت تلك الشركات التغلب على برامج التقنية الحديثة، وتحقيق أرباح من دون المساس بحقوق العملاء وحرمانهم من التكنولوجيا والتطور الذي يحدث حول العالم. شكرا هيئة الاتصالات؛ على إرساء مبدأ الشفافية، وفتح السوق، ورفع الحماية المبالغ فيها لشركات الاتصالات داخل المملكة.