البحريني العلي في غرفة العرس بمتحف الذرمان (اليوم)

مختص بحريني يتعرف على المتاحف الأثرية الشخصية

البحريني العلي في غرفة العرس بمتحف الذرمان (اليوم)

استقبل أصحاب المتاحف الشخصية بمحافظة الاحساء محبي التراث طوال أيام عيد الفطر المبارك من داخل وخارج الأحساء وسط التجديدات والترتيبات في المتاحف، حيث يقدم أصحاب المتاحف شرح عدد من القطع التراثية التي يقتنيها سواء من التحف والمقتنيات القديمة أو الحديثة التي تحكي تاريخ الأحساء. وقد استقبل متحف الذرمان في المبرز أمس الأول مهتما بالتراث من دولة البحرين، وأوضح صاحب المتحف سعد إبراهيم الذرمان أن متحفه يعد من أكبر المتاحف في المنطقة، حيث يحظي بحضور الكثير من المهتمين بالتراث، وقال إن متحفه يتكون من سبعة أركان تعرض فيه عدد من المعروضات التراثية تتفاوت في أقدمية تاريخها، وتشمل الأواني المنزلية وأدوات المطبخ والعملات والصور وبعض الآلات الموسيقية والملابس والأسلحة كالسيوف والبنادق والأواني الخزفية وغيرها. بدوره، أشار يوسف العلي من دولة البحرين إلى اهتمامه بصناعة مجسمات السفن ومحاولته قدر الإمكان البحث عن ضالته بين المتاحف المنتشرة في أنحاء محافظة الاحساء، مبينا أنه استمتع بالكثير من القطع الاثرية التي تحكي عن تراث الاحساء والخليج العربي. واستقبلت المتاحف الشخصية طوال أيام العيد عددا من محبي التراث، وقال خالد الحمل «صاحب المتحف» ان العيد فرصة لاطلاع الزوار على التراث والتعرف على التحف النادرة عن قرب، خصوصا ان القطع التي يقتنيها تحكي تاريخ الأحساء، مشيرا إلى أنه يعمل على تجديد متحفه من وقت إلى آخر ليحمل الجديد، وقد استطاع أن يشتري محملا نادرا من الطائف. فيما بين صاحب المتحف الشخصي حسين الخليفة أن العيد فرصة للتعرف على تراث الآباء والأجداد، وقال: استقبل الكثير من الزوار بعد أن كمل الإعداد والتجهيز للمتحف. بينما زار متحف الأحساء الوطني العديد من الزوار والذي يزخر بالكثير من المقتنيات الأثرية وسط ترحيب من قبل إدارة المتحف.
المزيد من المقالات
x