حرم الأمير عبدالمحسن بن جلوي في ذمة الله

حرم الأمير عبدالمحسن بن جلوي في ذمة الله

السبت ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٧
انتقلت إلى رحمة الله تعالى، أمس، حرم الأمير عبدالمحسن بن جلوي آل سعود أمير المنطقة الشرقية سابقا، الأميرة قماشة بنت عبدالرحمن المسفر، والدة الأميرات منيرة وسارة وجواهر ومشاعل، بنات الأمير عبدالمحسن بن جلوي آل سعود. وصُلّي عليها، أمس الجمعة، بعد صلاة العصر في جامع الأمير عبدالمحسن بن عبدالله بن جلوي آل سعود بالدمام. والفقيدة كانت معروفة بالخير والإحسان والبذل والعطاء في العديد من المجالات، حفرت بأعمالها الخيّرة وصفاتها النبيلة ذكريات عاطرة، ستظل أمدًا طويلًا. وكانت شديدة التواضع، زاهدة، كريمة، تستقبل المحتاجين والمعارف في كل وقت، بابها كان مفتوحا للغني والفقير، تساعد المحتاجين وتعطف على الفقراء، تصل الرحم والمعارف والضعفاء، متسامحة، لا يفتر لسانها من ذكر الله، ورعة ومتدينة، تخشى الله في السر والعلن.. عافة. و«اليوم» التي آلمها النبأ تتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة وبناتها وأحفادها. تُقبَل التعازي للرجال والنساء في قصر الأمير عبدالمحسن على كورنيش المباركية، بعد صلاة التراويح. نسأل الله العلي القدير أن يتغمّد الفقيدة بالمغفرة والرحمة، ويُلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.. «إنا لله وإنا إليه راجعون».

المزيد من المقالات