أكد خبراء التسوق الإلكتروني أن التسوق عبر الإنترنت يعتبر مريحا وسريعا وآمنا، مشيرين إلى أنه عند النظر في فوائده ليس من المستغرب أن المزيد من الناس تتوجه نحو نمط اتجاه الشراء عبر الإنترنت.
وحدد خبراء التسوق في «مول فور ذا وورلد» خمسة اتجاهات تحدد ملامح التجارة الإلكترونية خلال العام 2017، أولها: التجارة عابرة الحدود، حيث من المتوقع أن يزيد حجم تجارة التجزئة من 300 مليار دولار إلى 900 مليار دولار بحلول عام 2020.
ويتمثل الاتجاه الثاني في البيانات المخصصة الديناميكية، إذ توفر المواقع صفحات رئيسة مخصصة للمستخدمين لمساعدة العملاء على التسوق بشكل أسرع والعثور على العناصر والمنتجات بشكل أكثر فعالية. والثالث: هو التحول إلى نمط «انقر واختر» إذ يمكن أن تتحول المتاجر إلى نمط مواقع التسليم والخزانات الأوتوماتيكية وغيرها العديد من الطرق السهلة والسريعة.
أما الاتجاه الرابع فيتمثل في التجارة الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لا تزال في المقدمة بواسطة توصيات المعارف والأصدقاء المذهلة، يعتمد العديد من المتسوقين الآن على مواقع التواصل الاجتماعي لخوض تجاربهم في التسوق الإلكتروني، وخامسا: يأتي الدفع عبر الهاتف المتحرك (m-commerce) إذ ازدادت مبيعات الانترنت عبر الهواتف الذكية بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية.