نعيش في المنطقة الشرقية فرحة تخريج الدفعة الثامنة والثلاثين من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية. فرحة مستمرة بتخريج الكوادر البشرية، ثروة الوطن الحقيقية، لمواجهة قضايا التنمية بعلم ومعرفة في ظل المتغيرات السريعة والمنافسة العالمية، لمزيد من الإنجازات وتحمل للمسؤولية. وتتعاظم هذه الفرحة عند ما نجد حرص وعزم هذا الشباب الواعد على تنفيذ رؤية المملكة 2030.
فضمن خريجي كليات الجامعة لهذا العام، يقدم خريجو قسم التخطيط الحضري والإقليمي بكلية العمارة والتخطيط مشاريع ودراسات مهمة، تهدف بشكل مباشر إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، ومنها على سبيل المثال: (التنمية الشاملة لساحل المنطقة الشرقية في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، و(المخطط الاستراتيجي لتنمية الربع الخالي في ضوء رؤية المملكة 2030)، و(المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية بمحافظة الاحساء حتى عام 2030)، و(تطوير قلعة تاروت الأثرية بمحافظة القطيف في ضوء رؤية 2030)، و(التنمية السياحية لمنطقة عسير في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، و(المخطط شبه الإقليمي لتنمية محافظة بقيق في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، و(المخطط شبه الإقليمي لتنمية محافظة رأس تنورة في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، و(التنمية الشاملة لمحافظة حفر الباطن في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، و(المخطط شبه الإقليمي لتنمية محافظة الخفجي في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030).
هذه المشاريع تؤكد بوضوح على وعي واهتمام هذا الشباب بمستقبل الوطن، وإدراكه لأهمية رؤية المملكة 2030 وحرصه على المشاركة الفاعلة في تنفيذ هذه الرؤية. هذا الشباب، بهذا الوعي والاهتمام بقضايا الوطن، يبشر باستمرار فرحة الوطن بإنجازات أبنائه لخدمة المجتمع وعلاج قضاياه بعلم ومعرفة لتحقيق الرؤية الطموح للمملكة 2030.
وأخيرا وليس آخرا، فلا شك أن التعليم هو أساس التنمية، وفي ظل الدعم الكامل والمستمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- أيده الله- للتعليم، تتواصل فرحة الإنجاز بمساهمة أبنائه بما يحملون من علم ومعرفة في تحقيق رؤية المملكة 2030.