ملك الأردن يستقبل خادم الحرمين الشريفين (واس - عدنان برية)

ملك الأردن يستقبل خادم الحرمين الشريفين (واس - عدنان برية)

الثلاثاء ٢٨ / ٠٣ / ٢٠١٧
بدأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز زيارة تاريخية إلى الأردن، أمس الاثنين، تستمر يومين، وتسبق «القمة العربية» المقررة في العاصمة عمان غدا الأربعاء، وسط استقبال رسمي وشعبي مهيب تقدمه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين. وهبطت طائرة خادم الحرمين الشريفين في مطار ماركا العسكري، بعد ظهيرة أمس، وتقدم ملك الأردن المستقبلين، من كبار العسكريين والسياسيين الأردنيين. وتجسد الزيارة الملكية السامية، التي تعتبر الأولى للمليك المفدى إلى الأردن منذ تسلمه مقاليد الحكم في المملكة، متانة العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع المملكتين وقيادتيهما الحكيمتين. وحيّت ثلة رفيعة من حرس الشرف الملكي الأردني خادم الحرمين الشريفين، الذي رافقه العاهل الأردني إلى منصة الاستقبال المخصصة للملوك والرؤساء، فيما عزفت موسيقات القوات المسلحة الأردنية السلام الملكي السعودي والأردني. واستعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- حرس الشرف الأردني، الذي اصطف لاستقباله حفظه الله، بينما أطلقت المدفعية الأردنية إحدى وعشرين طلقة تحيّة للضيف الكبير. وتشرّف كبار المسؤوليين الأردنيين، العسكريين والمدنيين، بالسلام على المليك المفدى، أعقبهم أعضاء السلك الدبلوماسي من السفراء المعتمدين لدى الأردن. ويعقد خادم الحرمين الشريفين والعاهل الأردني جلسة مباحثات مغلقة، وأخرى مفتوحة، فيما سيتم توقيع مسؤولي المملكتين مجموعة من الاتفاقيات الثنائية تستهدف تعزيز وتمتين العلاقات بين البلدين ويرافق خادم الحرمين الشريفين فريق من كبار المسؤولين السعوديين، السياسيين والعسكريين، فضلا عن قيادات القطاع الخاص السعودي. وبدأت مراسم استقبال ضيف الأردن فور دخول الطائرة الملكية، التي تقل خادم الحرمين الشريفين، إلى الأجواء الأردنية، حيث رافقها سرب من الطائرات المقاتلة، التابعة لسلاح الجو الملكي الأردني. وأقلت مركبة تراثية، خادم الحرمين الشريفين، رافقه فيها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني. ورافق موكب خادم الحرمين الشريفين والملك عبدالله الثاني، على امتداد الطريق التي سلكها، موكب من المركبات العسكرية، يسمى «الموكب الأحمر»، المخصص للمناسبات الكبرى، والاحتفالات الوطنية. وعلى طول الطريق الموصل إلى قصر الحسينية، احتشد عشرات آلاف الأردنيين، من مختلف محافظات الأردن، ترحيبا بضيف الأردن الكبير، وتعبيرا عن الاعتزاز الذي يكنه الشعب الأردني لأشقائه السعوديين، قيادة وشعبا. وازدانت شوارع العاصمة عمان بالأعلام السعودية والأردنية، وعبارات الترحيب الرسمية، التي نشرتها أمانة عمان على ستاندات لوحية كبيرة، وأخرى تكفلت بها القبائل والعائلات الأردنية، التي رحب كل منها بطريقته بضيف الأردن الكبير. ونصبت القبائل والعشائر الأردنية بيوت الشعر على جنبات الطريق، فيما ذبحت الإبل تعبيرا عن الابتهاج بالمليك المفدى. ويرافق خادم الحرمين الشريفين، في زيارته للأردن، وفد رفيع المستوى يضم عددا من أصحاب السمو الملكي الأمراء والوزراء وفي تصريح، قال وزير الإعلام الأردني د. محمد المومني في اتصال هاتفي مع «اليوم»، إن «الأعوام الماضية شهدت تسارعا ونموا كبيرا للعلاقات السعودية– الأردنية، وتراكما غير مسبوق في التواصل بين المملكتين، وتوّج ذلك بإعلان حكومتي البلدين عن إنشاء مجلس التنسيق السعودي- الأردني إبريل الماضي». وزاد الوزير الأردني: «لدى الأردن، الرسمي والشعبي على حد سواء، قناعة تامة برسوخ العلاقات السعودية– الأردنية، وإيمانا مطلقا بالمصير المشترك بين البلدين، وبالتالي سيكون لمناقشة الملفات الثنائية أثر كبير على هذه العلاقة وتطويرها، من أجل مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية». ولفت المومني إلى الانعقاد المتكرر لمجلس التنسيق الأردني– السعودي، الذي يترأسه من الجانب السعودي سمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وزير الدفاع، ومن الجانب الأردني رئيس الوزراء الأردني د. هاني الملقي. وتعوّل المملكتان على مجلس التنسيق، الذي انعقد منذ تأسيسيه مرتين حتى الآن، بأن يدفع العمل المشترك والتنسيق بين المملكتين إلى آفاق أكثر رحابة. --------------- ##الملك يحضر القمة العربية وينيب ولي العهد لإدارة شئون الدولة غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمس الرياض للقيام بزيارة للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة؛ تلبية للدعوة الموجهة إلى مقامه الكريم - أيده الله - من أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، كما يرأس - رعاه الله - وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الثامنة والعشرين التي ستعقد في المملكة الأردنية الهاشمية بتاريخ 1/ 7/ 1438هـ الموافق 29/ 3/ 2017م. وكان في وداعه - حفظه الله - عند سلم الطائرة في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وعدد من الامراء والمسئولين. وكان الديوان الملكي أعلن أمس أن خادم الحرمين الشريفين غادر الرياض للقيام بزيارة للأردن يرأس خلالها وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، وتفصيلا فقد صدر عن الديوان الملكي أمس البيان التالي: «بيان من الديوان الملكي» غادر - بحفظ الله ورعايته - خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرياض أمس الاثنين، للقيام بزيارة للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة تلبية للدعوة الموجهة إلى مقامه الكريم - أيده الله - من أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وتأتي هذه الزيارة انطلاقا من الروابط الأخوية بين المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية، حيث سيتم خلالها بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة، وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما سيرأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - رعاه الله - وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الثامنة والعشرين التي ستعقد في المملكة الأردنية الهاشمية بتاريخ 1/ 7/ 1438هـ الموافق 29/ 3/ 2017م. من جهة أخرى، أعلن الديوان الملكي أن الملك أناب سمو ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب خلال فترة غيابه عن المملكة. وصدر أمس أمر ملكي كريم فيما يلي نصه: بسم الله الرحمن الرحيم الرقم: أ/ 137 التاريخ: 28/ 6/ 1438هـ بعون الله تعالى نحن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، بناء على المادة (السادسة والستين) من النظام الأساسي للحكم، الصادر بالأمر الملكي رقم (أ/ 90) بتاريخ 27/ 8/ 1412هـ. ونظرا لعزمنا - بمشيئة الله - على السفر خارج المملكة هذا اليوم (أمس) الاثنين الثامن والعشرين من شهر جمادى الآخرة عام 1438هـ حسب تقويم أم القرى، الموافق 27 من شهر مارس عام 2017م، فقد أنبنا بموجب أمرنا هذا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد في إدارة شؤون الدولة، ورعاية مصالح الشعب خلال فترة غيابنا عن المملكة. والله ولي التوفيق.. سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد وولي ولي العهد في مقدمة مودعي الملك ----- ##ملك الأردن مغردا: أرحب بأخي خادم الحرمين في بيته وبين أهله رحب ملك الأردن عبدالله الثاني بن الحسين في ثالث تغريداته على حسابه الجديد بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي وصل أمس إلى العاصمة عمان للمشاركة في قمة ثنائية تسبق قمة جامعة الدول العربية الثامنة والعشرين. وقال: «أرحب اليوم بأخي الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، في بيته وبين أهله». ودشن العاهل الأردني يوم أمس الأول حسابا رسميا خاصا به على موقع «تويتر» تعدى متابعوه حتى الآن حاجز الـ 77 ألف شخص، وخصص التغريدة الثالثة للترحيب بضيف الأردن الملك سلمان قائلا: «أرحب اليوم بأخي الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، في بيته وبين أهله». -------- ##بعين اليوم .. لقطات من الزيارة • عاشت الأردن ما يرقى إلى ورشة العمل الكبرى في إطار الاستعدادات لاستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. • مسؤولون أردنيون أبلغوا «اليوم» أن الأردن يعوّل كثيرًا على الزيارة الملكية لما تشكله من دعمين معنوي ومادي من الدولة السعودية. • الخبراء الاقتصاديون الأردنيون ينظرون إلى الزيارة الملكية باعتبارها مقدمة لظروف اقتصادية أردنية أفضل، خاصة في ظل المأزق الاقتصادي الذي تعيشه البلاد. • البهجة الشعبية الأردنية بالضيف الكبير بدت واضحة للعيان في مختلف مدن وقرى المملكة. • العديد من المدارس الأردنية الحكومية والخاصة أخذت قرارا بالمشاركة في استقبال المليك المفدى بمبادرات فردية وجماعية من أهالي الطلبة، رغم عدم صدور قرار من وزارة التربية والتعليم الأردنية بذلك. • العديد من القبائل والعشائر الأردنية نصبت بيوت الشعر البدوية في مناطق أردنية متفرقة، وقدمت القهوة العربية لروادها احتفالا بالزيارة الملكية. • رصدت «اليوم» العديد من شيوخ القبائل والعشائر والعائلات الأردنية ضمن الاستقبال الشعبي لخادم الحرمين الشريفين. • شوهد العديد من المحتفلين وقد استقدموا الابل والنوق لذبحها أمام خادم الحرمين الشريفين، وهي عادة أردنية تعبر عن كرم الضيافة وأصالة الشعب الأردني. • الأعلام السعودية انتشرت بشكل كبير في مختلف أرجاء الأردن بشكل مفاجئ. • أصحاب المركبات الخصوصية والعمومية علقوا العلمين السعودي والأردني على مركباتهم لدى تجوالهم في الشوارع. • حين مر الموكب الملكي، الذي يقل الملك سلمان بن عبدالعزيز، اهتاج المرحبون بالضيف الكبير ولوحوا بأيديهم له. -------