خادم الحرمين الشريفين ورئيس جمهورية إندونيسيا يحضران التوقيع على إعلان مشترك ومذكرات تفاهم وبرامج تعاون بين البلدين

خادم الحرمين الشريفين ورئيس جمهورية إندونيسيا يحضران التوقيع على إعلان مشترك ومذكرات تفاهم وبرامج تعاون بين البلدين

الأربعاء ١ / ٠٣ / ٢٠١٧
بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وفخامة الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، تم اليوم في قصر إستانه الرئاسي في جاكرتا، التوقيع على إعلان مشترك ومذكرات تفاهم وبرامج تعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية إندونيسيا. وقد جرى التوقيع على إعلان مشترك حول رفع مستوى الرئاسة للجنة المشتركة، وقعه من الجانب السعودي معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي. كما جرى توقيع مذكرة تفاهم بشأن مساهمة الصندوق السعودي للتنمية في تمويل مشاريع إنمائية، وقعها من الجانب السعودي معالي نائب الرئيس العضو المنتدب المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزيرة المالية سري مولياني. وتم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي، وقعها من الجانب السعودي معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزير التعليم والثقافة الدكتور مهاجر أفندي. كما تم توقيع برنامج التعاون في مجال قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقعه من الجانب السعودي معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزير التعاونيات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة أ . أ . غ . ن بوسبا يوغا. كذلك تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في المجالات الصحية وقعها من الجانب السعودي معالي وزير النقل الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزيرة الصحة نيلا ملوك. وجرى التوقيع على مذكرة تفاهم لإطار تشغيلي للنقل الجوي، وقعها من الجانب السعودي معالي وزير النقل الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزير النقل بودي كارايا سومادي. وأيضاً التوقيع على برنامج تعاون علمي وتعليمي وقعه من الجانب السعودي معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزير البحوث والتكنولوجيا والتعليم العالي محمد ناصر. وتم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشؤون الإسلامية، وقعها من الجانب السعودي معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزير الشؤون الدينية لقمان حكيم سيف الدين. كما تم توقيع مذكرة تفاهم في مجال المصائد البحرية والثروة السمكية وقعها من الجانب السعودي معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزيرة الشؤون البحرية والسمكية سوسي بودجي استوتي. وتوقيع برنامج التعاون في المجال التجاري وقعه من الجانب السعودي معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومن الجانب الإندونيسي معالي وزير التجارة إنفرتيستو لوكينتا. كما جرى توقيع اتفاق تعاون في مجال مكافحة الجريمة وقعها من الجانب السعودي معالي مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج، ومن الجانب الإندونيسي رئيس شرطة إندونيسيا الفريق تيتو كار نافيان. وعقب مراسم التوقيع قلد فخامة الرئيس الاندونيسي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ، وسام (نجمة الجمهورية الإندونيسية) الذي يعد أعلى أوسمة الجمهورية تقديراً لجهود الملك المفدى في مختلف المجالات. عقب ذلك غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ مقر قصر إستانه الرئاسي مودعا بالحفاوة والترحيب. حضر مراسم التوقيع وتقليد الوسام، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي الوزراء أعضاء الوفد الرسمي لخادم الحرمين الشريفين، والوزراء في الحكومة الإندونيسية، وعدد من المسؤولين. كما عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصر إستانة الرئاسي في العاصمة جاكرتا اليوم، اجتماعاً ثنائيا مع فخامة الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا. وتم خلال الاجتماع، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وأوجه التعاون في شتى المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث على الساحتين الإسلامية والدولية. حضر الاجتماع، معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف. كما حضره من الجانب الإندونيسي، معالي وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي، ومعالي وزير الدولة براتكنو. ##خادم الحرمين الشريفين يشرف مأدبة الغداء التي أقامها رئيس جمهورية إندونيسيا## أقام فخامة الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا في قصر إستانه الرئاسي في جاكرتا اليوم، مأدبة غداء تكريما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -. وقد ألقى فخامة الرئيس الإندونيسي كلمة رحب خلالها بخادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا، مبدياً اعتزازه والشعب الإندونيسي كافة بهذه الزيارة التاريخية. وأكد فخامته المكانة الكبيرة والخاصة في قلوب شعب إندونيسيا، مشيراً إلى أهمية التعاون بين البلدين الشقيقين. ثم عزف السلام الملكي السعودي. بعد ذلك ألقى خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - كلمة قال فيها :" فخامة الأخ الرئيس.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يطيب لي بهذه المناسبة أن أشكر فخامتكم على هذه الدعوة ، وكرم الضيافة، راجياً أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز وتعميق العلاقات الثنائية بين بلدينا في جميع المجالات، بما يحقق آمال وتطلعات شعبينا الشقيقين .. وأسأل الله التوفيق للجميع". ثم عزف السلام الوطني الإندونيسي. كما التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة. حضر مأدبة الغداء، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد ، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي الوزراء اعضاء الوفد الرسمي.