ولي العهد يترأس اجتماع الداخلية للتطوير أمس (واس)

ولي العهد يترأس اجتماع الداخلية للتطوير أمس (واس)

الاثنين ٢٠ / ٠٢ / ٢٠١٧
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظه الله - على استعدادات وكالة وزارة الداخلية للتخطيط والتطويرالأمني لموسم حج هذا العام 1438هـ. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه سمو ولي العهد في مكتبه بديوان وزارة الداخلية، حيث شاهد سموه عرضًا لمشروعات برنامج شبكة الألياف البصرية الخاصة بالوزارة، التي ستربط منطقة الرياض بمنطقة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وتغطية مشعر منى ومزدلفة وعرفة بكاميرات المراقبة عالية الدقة، إلى جانب التطبيقات الخاصة بشبكة الاتصال اللاسلكي عالي السرعة التي تهدف لدعم مهام القطاعات الأمنية والخدمية المشاركة بخطط موسم الحج القادم لراحة ضيوف الرحمن وتقديم أعلى الخدمات الأمنية. واستمع سمو ولي العهد لشرح عن أحدث التقنيات الخاصة ببرنامج الاتصال الأمني الموحد لمشروعات شبكات الاتصالات اللاسلكية عالية السرعة (الجيل الرابع) التي تساعد في حماية رجل الأمن خلال تأدية عمله، حيث تمثل نقلة نوعية للوزارة من خلال استخدام الأنظمة الحديثة لمرونة تبادل المعلومات الحية، وتقدم اتصالات متنقلة للصوت والبيانات بسرعة عالية وسرية وأمان بما يرفع من كفاءة قيام الجهات الأمنية بمهامها خلال مواسم الحج والعمرة وخلال العمل الأمني اليومي. حضر الاجتماع الأمير الدكتور بندر بن عبدالله المشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف مستشار سمو وزير الداخلية، ونائب وزير الداخلية عبدالرحمن بن علي الربيعان. ##.. ويؤكد اهتمام القيادة بذوي الاحتياجات الخاصة التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الفخري لجمعية صوت متلازمة داون، في مكتب سموه بديوان وزارة الداخلية أمس، وفدا من أعضاء ومنتسبي جمعية صوت متلازمة داون. وفي مستهل اللقاء اطمأن سموه على سير عمل الجمعية، وتبادل الأحاديث مع عدد من الطلاب والطالبات من ذوي متلازمة داون واستوضح منهم مدى رضاهم وارتياحهم لما يقدم لهم من خدمات وما يرغبون في تحقيقه من متطلبات. وأكد سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز للقائمين على الجمعية ضرورة العناية بهذه الفئة من أبناء الوطن في إطار ما تحظى به فئات المجتمع من عناية ورعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة ومنهم ذوو متلازمة داون. وأعرب سمو ولي العهد عن سعادته بلقاء هذه الفئة العزيزة من أبناء الوطن، موجها سموه - حفظه الله - القائمين على الجمعية بتقديم الرعاية والتدريب لهم وتنمية مهاراتهم وقدراتهم بأساليب متطورة تحاكي احتياجاتهم ومتطلباتهم وتوفير ما يحقق ذلك. وثمن سمو ولي العهد للقائمين والعاملين في جمعية صوت متلازمة داون ما يبذلونه من جهود تجاه هذه الفئة المهمة من أبناء الوطن، وحثهم على تقديم خدمات ورعاية أفضل لهم والتخفيف من معاناة أسرهم في توفير مجالات تعليم أفضل تواكب قدرات أبنائهم ورعايتهم صحيا وفكريا ونفسيا. وعبر القائمون على الجمعية، من جانبهم، عن شكرهم وتقديرهم لسمو ولي العهد - حفظه الله- لإتاحة الفرصة لهم للقائه، وعلى توجيهاته الكريمة التي حظيوا بها، منوهين باهتمام سموه ورعايته لجميع أطياف الوطن ومنهم ذوو متلازمة داون. ولي العهد يستقبل أطفال جمعية متلازمة داون (واس) سموه يرحب بأحد طلاب الجمعية

المزيد من المقالات