دشن نائب وزير الصحة للشؤون الصحية، الدكتور حمد بن محمد الضويلع، امس الأول، العيادة المتنقلة للكشف المبكر لسرطان الثدي بصحة الأحساء، بحضور وكيل وزارة الصحة للمراكز الصحية الدكتور هشام الخشان ومدير الشؤون الصحية بالأحساء عبدالحميد بن عبدالله العمير، ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة الأمراض الوراثية والمزمنة بوزارة الصحة الدكتور محمد بن يحيى صعيدي، وعدد من المسئولين بوزارة الصحة والمديرية، وذلك بالقاعة الكبرى بإسكان مستشفى الملك فهد بالهفوف.
وقدم مدير مركز الكشف المبكر للأورام الدكتور عمر بن موسى بايمين في بداية الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة نبذة تعريفية عن المركز والخدمات التي يقدمها بالإضافة لآخر انجازاته، والتي تمثلت في تحقيق المركز الأول في تفعيل البرامج الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي على مستوى مناطق ومحافظات المملكة لتميزها في حملة أكتوبر 2015، إلى جانب تحقيقه المركز الأول في المسابقة التي نظمتها جمعية زهرة لسرطان الثدي على مستوى المملكة، لتفعيل البرامج الخاصة بالكشف المبكر لسرطان لعام 2014، كما استعرض عددا من الفعاليات والأنشطة والمؤتمرات التي نفذها المركز بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.
واستعرضت مديرة البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي الدكتورة فاتنة الطحان من جانبها أهم ملامح الخطة الوطنية لمكافحة السرطان المعتمدة من وزارة الصحة، التي تهدف إلى تعزيز الوعي الصحي لدى المجتمع عن مرض السرطان وعوامل الخطورة المؤدية له، وتعضيد برامج الكشف المبكر والرعاية الصحية المتكاملة بمستوياتها الثلاثة وفق الأسس والطرق العلمية المبنية على البراهين، وذلك من خلال الاستخدام الأمثل للموارد لخفض معدلات المرض والوفيات، بمشاركة جميع المؤسسات الحكومية والأهلية ضمن مفهوم الشراكة المجتمعية في صحة المجتمع، مقدمة شكرها لجمعية زهرة لسرطان الثدي وشركة سابك على دعمهما للبرنامج. إثر ذلك، ألقى نائب وزير الصحة كلمة رحب فيها بالحضور وأعرب عن سعادته بتدشين العيادة المتنقلة، مشيراً إلى أن ذلك سيشكل إضافة هامة للوقاية من مرض السرطان من خلال الكشف المبكر عن حالات سرطان الثدي، والتي سوف تسهم في خفض معدلات الوفيات المبكرة لحالات سرطان من الممكن شفاؤها بواسطة الفحص بالماموغرام حسب البروتوكول المعتمد، مشيدا بالجهود المميزة التي يبذلها المسؤولون بصحة الأحساء وخاصة القائمين والعاملين بالمركز. كما قام بجولة على مركز الكشف المبكر للأورام بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء، واطلع على جميع الخدمات والتقنيات التي تضمنتها العيادة، تلاها زيارة لعدد من مراكز الرعاية الصحية الأولية النموذجية والتي تعد نقلة نوعية في مجال الرعاية الصحية الأولية من المستوى الأول للخدمات الصحية. وعقب الجولة، أكد الدكتور الضويلع أن وزارة الصحة تطمح بأن ترتقي بالخدمة الصحية لتحقق تطلعات المواطن بتوفير خدمة صحية راقية تفي بمتطلباته، وترتقي بالخدمات الصحية في المملكة إلى مستويات عالمية، والعمل على تحسين مستوى البنية التحتية وإدارة المنشآت وسلامة المرافق الصحية من خلال مراكز رعاية صحية أولية نموذجية، إضافة إلى تحسين تكامل واستمرارية الرعاية المقدمة عن طريق تطوير الرعاية الصحية الأولية العلاجية والوقائية، وذلك انطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - نحو تأمين خدمات صحية شاملة ومتكاملة وبجودة عالية لجميع مواطني هذا البلد المعطاء.

![image 0](http://m.salyaum.com/media/upload/b76c445c67faf4e44d3b05b1365938cb_06.jpg)

.. ومدشنا موقع العيادة

![image 1](http://m.salyaum.com/media/upload/1e9656662da45eec24de0b24952a09f4_07.jpg)

.. وخلال جولته في أحد المراكز الصحية