التخطيط لمواقع «Six Flags»

التخطيط لمواقع «Six Flags»

الخميس ١٤ / ٠٧ / ٢٠١٦
عاد عيدكم وتقبل الله طاعاتكم، وكل عام ومملكتنا الحبيبة وقيادتنا والشعب بخير. في الإجازات وما تحوي من أعياد تزداد الحاجة للأنشطة الترفيهية بالمدن والقرى ويتطلب ذلك توفيرها بشكل كاف وتحديد مواقعها المناسبة من خلال التخطيط المستدام لأراضيها، كون التخطيط للاستعمالات الترفيهية جزءا من منظومة سياسات تخطيط المدن وله أثر اقتصادي وأمني واجتماعي وبيئي. رسمت رؤية المملكة 2030 مستقبل التنمية بجميع أبعادها ومنها الترفيهية بفكر استراتيجي واضح يساهم في تسهيل عملية التنفيذ والمتابعة والقياس، وأشارت الرؤية الى نوعية الحياة المراد تحقيقها للمواطن «تُعدّ الثقافة والترفيه من مقومات جودة الحياة، وندرك أن الفرص الثقافية والترفيهية المتوافرة حالياً لا ترتقي إلى تطلعات المواطنين والمقيمين، ولا تتواءم مع الوضع الاقتصادي المزدهر الذي نعيشه؛ لذلك سندعم جهود المناطق والمحافظات والقطاعين غير الربحي والخاص في إقامة المهرجانات والفعاليات، ونفعّل دور الصناديق الحكومية في المساهمة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية؛ ليتمكن المواطنون والمقيمون من استثمار ما لديهم من طاقات ومواهب. وسنشجع المستثمرين من الداخل والخارج، ونعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، ونخصص الأراضي المناسبة لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية من مكتبات ومتاحف وفنون وغيرها..». ومن الأهداف الاستراتيجية للهيئة العامة للسياحة والتراث في برنامج التحول الوطني 2020 الذي يضم الأهداف الإستراتيجيَّة، والتفصيليَّة «إنشاء وتطوير وجهات ومواقع وجزر سياحية ومدن ترفيهية جديدة متكاملة لجميع فئات الأسرة، وتشجيع القطاع الخاص بالاستثمار فيها وتشغيلها، وزيادة وتطوير فعاليات ومهرجانات سياحية جاذبة لمختلف فئات المجتمع». ومن آليات التنفيذ لرؤية المملكة 2030 زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للولايات المتحدة الأمريكية وابرام الاتفاقيات والسماح لمجموعة «6 فلاقز» الترفيهية بالاستثمار في المجال الترفيهي في المملكة، والتي نشر إعلامياً انها تعد أكبر مجموعة متنزهات ترفيهية في العالم، كما أنها تعد خامس أشهر شركة من حيث الحضور والشعبية. وتمتلك المجموعة 19 مرفقا ومدينة ترفيهية بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، بالإضافة إلى ذلك، يقدر عدد الزائرين لـ«6 فلاقز» بنحو 24 مليون زائر سنويا، بالعمل داخل المملكة. وذلك لبناء المدن الترفيهية، بهدف تشجيع السياحة الخارجية. الترفيه من مقومات جودة الحياة في المملكة وهنا يبرز الدور المهم للوقوف على موارد المدن والقرى في مناطق المملكة المختلفة وكذلك الحاجة للترفيه التي تساهم في مزيد من الحيوية التي تنشط القطاع الاقتصادي واكتشاف الطاقات والمواهب والمهارات التي تعد من المقومات الأساس للتنمية المستدامة في المجتمعات. ومملكتنا تحوي مقومات سياحية وتنموية فهناك بحرية وبرية وزراعية وجميعها موارد يبرز معها أهمية اختيار الموقع المناسب، والاستغلال الأمثل لموارد المكان، من خلال استراتيجيات وسياسات التخطيط الحضري والإقليمي. هدف التنمية المتوازنة والمستدامة من الأهداف المهمة بمراحل التنمية وأكدت عليها خطط التنمية الخمسية ومنها الحالية العاشرة، وكذلك رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول والوطني 2020، ومن المقومات التنموية لتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة والمستدامة الجامعات والمدن الاقتصادية والصناعية وشبكة الطرق بمناطق المملكة والتي تساهم في توطين السكان وتوفير الفرص الوظيفية وتأهيل الموارد البشرية بتوازن بجميع مناطق المملكة، وجذب الاستثمارات ومنها الترفيهية. وأخيراً وليس آخراً في مراحل تحقيق رؤية المملكة وتوفير الأنشطة الترفيهية وما يتطلب ذلك من تخصيص أراض مناسبة تبرز أهمية مراجعة وتقييم المخططات الإقليمية والهيكلية والمحلية كونها الحاوي والموجه للمشاريع التنموية ومنها الترفيهية، وكذلك عمل الدراسات التخطيطية الإقليمية التفصيلية لتساهم في اتخاذ القرار المناسب لتحديد مواقع إقامة المشاريع الترفيهية ومنها مشاريع مجموعة «6 فلاقز» الترفيهية، لعلاج قضايا التنمية ومنها الهجرة من المدن الصغيرة إلى المدن الكبيرة، وما يسبب ذلك من مشاكل اقتصادية واجتماعية وأمنية وبيئية وغيرها. وإنجاح عملية توطين السكان والاستثمارات الترفيهية الداخلية والخارجية، وإيجاد المزيد من الفرص الوظيفية والتدريبية في مناطق المملكة لتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة والمستدامة، من خلال دراسة الوضع القائم للمدن والقرى بمناطق المملكة ومقوماتها، والأخذ في الاعتبار بمراحل التخطيط المتغيرات السريعة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.