عاجل

جانب من توقيع المذكرة

مذكرة تفاهم لدراسة الربط الخليجي الكهربائي مع الأردن

جانب من توقيع المذكرة

الجمعة ٢٠ / ٠٥ / ٢٠١٦
بحضور الدكتور إبراهيم سيف وزير الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية والدكتور مطر حامد النيادي رئيس مجلس ادارة هيئة الربط الكهربائي الخليجي وكيل وزارة الطاقة بدولة الامارات العربية المتحدة والمهندس عيسى هلال الكواري رئيس الاتحاد العربي للكهرباء، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء، عضو مجلس ادارة هيئة الربط، وقعت هيئة الربط الكهربائي الخليجي والشركة الوطنية للكهرباء بالمملكة الاردنية الهاشمية مذكرة تفاهم بهدف دراسة فرص وجدوى الربط الكهربائي بين شبكة الربط الكهربائي الخليجي وشبكة الكهرباء الوطنية بالمملكة الأردنية الهاشمية. ويأتي توقيع هذه المذكرة تحقيقا لاستراتيجية هيئة الربط على المدى البعيد في البحث عن إمكانيات وفرص التوسع خارج منظومة دول مجلس التعاون بدراسة فرص الربط مع الشبكات المجاورة وصولا الى الأقاليم الأخرى مثل أوروبا، وأفريقيا وآسيا، لما في ذلك من زيادة موثوقية الشبكات وفتح آفاق فرص جديدة وواعدة لتجارة الطاقة خارج دول مجلس التعاون، وهو ما سيزيد من عمق أمن الطاقة الخليجية، وينتج عنه وفر كبير في كلفة انتاج الطاقة. وقع الاتفاقية ممثلا عن هيئة الربط الكهربائي الخليجي الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس أحمد على الإبراهيم، ومن الجانب الأردني المدير العام لشركة الكهرباء الوطنية بالمملكة الأردنية المهندس عبدالفتاح الدراركه. من جهته أشاد الدكتور إبراهيم سيف وزير الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية بنجاح مشروع الربط الكهربائي الخليجي، ذلك المشروع الحيوي الهام الذي يعد أحد المؤشرات البارزة على جهود دمج اقتصادات دول مجلس التعاون، ويأمل ان يتم في إطار مذكرة التفاهم الموقعة التعاون لإنهاء دراسة الجدوى للربط مع الاْردن ووضع التوصيات المناسبة بخصوص خيارات الربط المتاحة وجدواها الفنية والاقتصادية تمشيا مع خطة ربط شبكات كهرباء الدول العربية، وذلك لاتخاذ القرارات اللازمة بشأنها حيث ان فوائد الربط الكهربائي ستمتد لشبكة كهرباء الاْردن لتوفر فرصا لتبادل وتجارة الطاقة الكهربائية ومواجهة فقدان القدرة على التوليد في الحالات الطارئة وتخفيض احتياطي التوليد وتحسين اعتمادية نظام الطاقة الكهربائية. وبقية الدول العربية التي بلا شك ستكون المستفيدة بالتعاون مع جميع الدول العربية من هذا الربط، لافتا إلى الوفورات الاقتصادية التي سيتم توفيرها من خلال عملية الربط. من جهته قال المهندس احمد الابراهيم الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي ان تحديد الجدوى الفنية الاقتصادية للربط مع الاْردن ينبغي ان يكون مجديا اقتصاديا للدول الأعضاء في الربط الكهربائي الخليجي وكذلك المملكة الاردنية الهاشمية على أساس تبادل الطاقة الكهربائية بشكل تجاري، حيث ان ذلك سيكون أساسيا في إصدار التوصيات بخصوص الخطوات القادمة لتحقيق أهداف الطرفين. وأضاف الابراهيم ان هيئة الربط سعت منذ البداية الى تعظيم الفوائد الاقتصادية للربط اضافة الى دعم موثوقية الإمداد الكهربائي للشركات والهيئات القائمة على مرافق الكهرباء وتنسيق عملياتها وتعزيز كفاءة التشغيل مع مراعاة الظروف الخاصة لكل دولة..
المزيد من المقالات
x