غرفة جدة تتبنى 15مشروعاً وتطلق مركزين لخدمة العملاء وحيوية المنشآت

غرفة جدة تتبنى 15مشروعاً وتطلق مركزين لخدمة العملاء وحيوية المنشآت

الثلاثاء ٢٩ / ٠٣ / ٢٠١٦
أطلقت غرفة جدة 3 مبادرات جديدة لتسريع وتيرة العمل وتجويد الخدمة التي تقدمها للعملاء، وأعلنت عن 15 مشروعاً جديداً سيتم تنفيذها خلال العام الجاري 2016م، وكشفت عن ميزانية طموحة تواكب مرحلة التحول الاقتصادي بالمملكة، خلال الجمعية العمومية التي عقدت اليوم الثلاثاء ـ بقاعة الشيخ اسماعيل أبو داود بالمقر الرئيسي، بحضور عدد من منتسبي غرفة جدة وأعضاء مجلس الإدارة واللجان القطاعية والقيادات التنفيذية وأصحاب الأعمال وممثل عن وزارة التجارة والصناعة بمنطقة مكة المكرمة ، حيث استعرضت نشاطات وانجازات العام المنصرم واعتمدت القوائم المالية لـ 2015م، والموازنة التقديرية للعام الجاري. وشهدت الجمعية للمرة الأولى إقامة معرضاً للإنجازات والنشاطات التي جرت خلال عام 2015م، ثم عرض فيلم تسجيلي حمل أبرز وأهم الانجازات التي تحققت خلال العام المنصرم وطموحات العام الجاري، وجرى استعراض التقرير الختامي بطريقة غير تقليدية، إضافة إلى الإعلان عن 3 مشاريع تتضمن إطلاق لخدمة العملاء وبرنامج قياس حيوية المنشآت وتطبيقات الجوال الذكي، واستعرض المراقب المالي القوائم المالية التي حظيت باعتماد الجمعية العمومية قبل أن يتم عرض الموازنة العامة للعام الجاري ويفتح باب النقاش بين المشاركين. وأكد الشيخ صالح بن عبدالله كامل رئيس مجلس إدارة غرفة جدة ضرورة أن تغير النظرة السلبية عن الغرف التجارية أنها مكاناً للتصاديق والاشتراكات فقط ، منوهاً بأن غرفة جدة أقل الغرف رسوماً للاشتراكات على مستوى العالم الإسلامي وأكثر الغرف السعودية تنظيماً للفعاليات والمهرجانات التي تدر الملايين مما يعود بالنفع على أصحاب المراكز والأسواق والفنادق وأصحاب المشاريع بشكل عام . وأشار إلى أن رسوم الاشتراكات والتصاديق لا تغطي رواتب الموظفين العاملين على هذه الخدمات في حين أن موارد الغرفة ولله الحمد تسد العجز المالي في ذلك ، مبدياً استياءه مما تم تداوله في بعض الصحف المحلية حول الخلاف بين غرفة مكة وجدة .. وللأسف أن ذلك بدر من أهالي مكة والمفترض أن مثل هذه الأمور تحل بالتفاهم دون طرح ذلك صحفياً . وقال : قد تم إصدار بيان صحفي من قبلنا وتم مخاطبة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ومعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وسوف يتم اللجوء للقضاء .. وللأسف ما نشر في الصحافة أنه من أخوان وأبناء لنا من مكة المكرمة .. قبلة المسلمين –ولا حول ولا قوة إلا بالله- . وثمن رئيس غرفة جدة دور أعضاء مجلس إدارة غرفة جدة الذين تولى كل واحد منهم هدفاً استراتيجياً من اهداف الغرفة وأعضاء الجمعية العمومية مشيداً بالمعرض الذي تم تنظيمه ضمن فعاليات الاجتماع والذي يبرز للجميع المشاريع والنقلة التطويرية التي تحققت للغرفة إضافة لدور الأمانة العامة وجهود الجهاز التنفيذي وتفاعلهم في تنفيذ سياسات وطموحات المجلس وتعاونهم في تطبيق استراتيجية مجلس الإدارة ضمن خططهم التشغيلية وبرامجهم لتقديم خدمات متميزة غير مسبوقة لمختلف قطاعات الأعمال. وكشف الأمين العام لغرفة جدة عدنان بن حسين مندورة أن الموازنة المقترحة لعام 2016 تصل إلى 709.088.086 مليون ريال، بينما كانت ميزانية العام المنصرم 539.895.573 مليون ريال، لافتاً إلى وجود استثمارات توسعية تتجاوز 42 مليون ريال، علاوة على الاستمرار في استكمال المشروع الأكبر لغرفة جدة المتمثل في بناء مركزين للأعمال بجانب الغرفة، حيث خصصت ميزانية العام الجاري 354.996.000 مليون ريال لاستكمال المشروع، في حين كان المبلغ المخصص للمركزين في العام الماضي 186.632.000 مليون ريال. وأعلن مندورة عن إطلاق ثلاث مبادرات جديدة خلال العام الجاري بدأت بمركز خدمة العملاء الذي تم تدشينه بالفعل في بداية العام، ويعمل على تلبية احتياجات ومتطلبات عملاء الغرفة والرد على استفساراتهم من خلال الاتصال المباشر عن طريق الهاتف وعبر الشبكة الإلكترونية واستقبال معاملاتهم وشكواهم ورفعها إلى الإدارة المختصة ومتابعتها بأفضل الأنظمة وأسرعها، وتتمثل المبادرة الثانية إطلاق تطبيق الأجهزة الذكية حيث سيصبح بإمكان منسوبي ومشتركي غرفة جدة تحميله على هواتفهم ومتابعة جميع مناسبات وفعاليات وأخبار بيت أصحاب الأعمال، في حين ستكون المبادرة الثالثة إطلاق برنامج قياس حيوية المنشآت الصغيرة والمتوسطة الحاصل على جائزة أفضل مشروع عالمي، حيث أنتهى الربط الإلكتروني مع غرفة استراليا بعد مفاوضات استمرت عاماً ونصف، وسيبدأ تطبيقه بشكل فعلي على المنشآت الصغيرة بعروس البحر الأحمر خلال العام الجاري، بهدف كشف نقاط القوة والضعف في عمل تلك المنشآت والعمل على تحسين أداءها. وكشف الأمين العام لغرفة جدة عن تبني 15 مشروعاً يجري العمل عليهم خلال عام 2016م، تتمثل في تطبيق برنامج أخلاقيات العمل على الغرفة، برنامج أخلاقيات العمل على قطاعات الأعمال، تطبيق نظام الجودة، الأرشفة الإلكترونية للمشتركين، نظام التوثيق، استحداث برامج لتحسين ظروف العمل، إنشاء وتنفيذ منهجية للتواصل الداخلي، مشروع تطوير الأنظمة التقنية لرفع كفاءة الأداء، إنشاء مركز التميز المؤسسي، مشروع رفع كفاءة مقدمي الخدمة، إنشاء وتطوير الخدمات المقدمة للعملاء، إطلاق مركز الخدمة المتكامل، تطوير مركز المعارض، تطوير قاعات الاجتماعات (قاعات ذكية)، وبناء وتنفيذ الاستراتيجية الإعلامية للغرفة وتوفير الاحتياجات. وأشار إلى انتهاء غرفة جدة من تنفيذ 5 مشاريع بشكل نهائي وبنسبة 100% خلال العام المنصرم تتمثل في مشروع تحويل قطاع الاشتراكات لقطاع خدمات المنتسبين وتطوير وحدة التواصل الاجتماعي وإنشاء فرع خليص ومشروع إنشاء مركز البحوث والدراسات ودراسة احتياجات العملاء، في حين تم انجاز 14 مشروع بنسبة تزيد عن 80% تتمثل في مشروع تأسيس وتطبيق نهج أخلاقيات العمل، بناء نظام الجودة، دراسة قياس رضا العملاء ، المراسلات الإلكترونية، مشروع استكمال توثيق نظام الموارد البشرية، دراسة العبء الوظيفي، إنشاء الإدارة المركزية لخدمة العملاء، مكتب الاستقبال، تمكين وتطوير برنامج إدارة علاقات العملاء CRM والسنترال، فتح التصديق الإلكتروني لجميع الدرجات، دليل خدمات الغرفة للعملاء، تطوير الصورة الشكلية للغرفة، الموقع الإلكتروني لإدارة العمل التطوعي، مشــروع قياس حيوية المنشآت، وإنشاء نظام خاص بإدارة المشاريع. ولفت إلى انجاز 6 مشاريع بنسبة 50% تتمثل في تقيم وتطوير منظومة الموارد البشرية وتطوير نظام المالية / نظام الموارد البشرية، مع تطوير المستودعات والمواقف الجديدة والحملات التسويقية وإنشاء الأبراج، علاوة على المشاريع المتكررة مثل مشروع تطوير البنية التحتية لمرافق الغرفة، المبنى الرئيسي والفروع ومركز رجال الأعمال ، الدراسات والتقارير، العمل على إيجاد أراضي استثمارية جديدة في جدة والمحافظات، البرامج التطوعية، إنشاء وتطوير الصناديق الوقفية، نشر ثقافة الوقف، توطيد علاقات الغرفة مع الجهات الحكومية، مشروع دعم بيئة الأعمال للمنشآت الصغيرة، والملتقى السنوي لرجال الأعمال بالمحافظات . وأكد أن العام المنصرم شهد تزايد منسوبي الغرفة بما يقارب 13 آلف مشترك جديد، حيث ارتفعوا من 65 430 منتسب نهاية عام 2014م، إلى 75129 منتسب في نهاية عام 2015م، حيث انضم 85% منهم عبر نظام سجلاتي بعد الربط الإلكتروني مع وزارة التجارة لإصدار السجل التجاري و14% من خلال الحضور الشخصي لمبنى الغرفة لاستخراج العضوية، وشهدت الغرفة العديد من المناسبات والفعاليات الاقتصادية التي نظمتها الغرفة لقطاعات الأعمال المختلفة، والتي اشتملت على الدورات، والمحاضرات، والندوات، واللقاءات، وورش العمل، والمنتديات، بهدف تطوير الخدمات المتقدمة لعملائها المنتسبين من أصحاب الأعمال وتعزيز التواصل معهم.