غلاف الرواية

غلاف الرواية

الاحد ٣١ / ٠٨ / ٢٠٠٣
صدر مؤخرا للشاعر اللبناني عباس بيضون رواية بعنوان تحليل دم وتتناول حياة الطفولة والصبا المستعادة والتي تركت اثرا كبيرا على الراوي وهي تتراوح بين الانطباعات الذاتية المنبثقة من بوح الراوي وما يستقيه من الاهل والاقرباء الذين يحاولون التقرب منه لاضفاء نوع من الحميمية على السرد. ورغم ان بيضون شاعر معروف لم يكتب في السرد قبل هذه الرواية الا انه استقطاع ان يتفرد من خلالها وتتمحور الرواية حول شخصية العم الغائب الذي لم يعرفه الراوي بل سمع عنه الكثير. ويقول بيضون في أحد اللقاءات ان شخصية عمي هي غرض الرواية والمشروع كان أساسا كتابة رواية عن شخص لا املك اي معالم واضحة لوجوده، والرواية استنطاق لهذا الفراغ الذي خيم على حياتي من خلال غياب عمي الذي هو شخصية لا اعرفها الا من خلال غيابها. يبدو جليا مدى التمازج والتقارب بين شخصية العم الفنية وشخصية العم الحقيقية، وليس غريبا ان يتحول الحقيقي الى فني. المهم هو كيفية التحول، وكيفية استعمال الادوات المناسبة لهذا التحول. وبالاضافة الى عمل بيضون كرئيس للصفحات الثقافية في جريدة السفير اللبنانية له مؤلفات ودواوين شعر اهمها الوقت بجرعات كبيرة 1982 ـ زوار الشتوة الاولى 1985، نقد الالم 1987 ونفط في البرد 2000م. وصدرت الرواية عن دار نجيب الريس في 155 صفحة من القطع الصغير.

طقس اليوم .. رياح وسحب رعدية

إنجلترا..غرامات صارمة على منتهكي الحجر الصحي

10 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الصين

بومبيو يعلن إعادة فرض العقوبات الاممية على إيران

اليمن يدعو لاجتماع دولي لمناقشة الهجوم الحوثي على مأرب

المزيد

القوات الجوية تستعد بعروض مبهرة احتفاء باليوم الوطني

كيف تتعامل مع حالات الإصابة والمخالطة بكورونا؟

«دوار البيرق».. «اليوم» تكشف تفاصيل أكبر منحوتة وطنية في المملكة

فلكيون لـ «اليوم»: 4 أيام تفصلنا عن فصل الخريف فلكيًا

"ممنوع الكلام والأكل".. "بروتوكول" كورونا في الفلبين 

المزيد