محمد السهلاوي

محمد السهلاوي

الاثنين ١٥ / ٠٢ / ٢٠١٦
يتطلع النصر إلى تجاوز أزمته الفنية والخروج من دوامة النتائج السلبية عندما يستقبل الأهلي على استاد الملك فهد الدولي بالرياض في الجولة السابعة عشرة لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين، وتعتبر مباراة الكلاسيكو مهمة لكلا الفريقين رغم تباين الطموح بينهما، فالنصر الذي أقال مدربه الإيطالي فابيو كانافارو بعد الخسارة المذلة أمام نجران يسعى إلى اصطياد أكثر من عصفور بحجر واحد، فهو يأمل في مصالحة جماهيره واستعادة هيبته أمام فريق كبير بحجم الأهلي وفي نفس الوقت رد اعتباره أمام منافسه الذي تغلب عليه برباعية في الدور الأول واعتبار المباراة كاستعداد قوي للموقعة الآسيوية أمام بونيودكور الأوزبكي، في حين يطمح الأهلي الذي تراجع مستواه منذ انطلاقة الدور الثاني إلى استغلال ظروف مضيفه والعودة بالنقاط الثلاث التي ستبقيه في دائرة المنافسة على اللقب ويواصل من خلالها أفضليته المطلقة على منافسه في المباريات الأخيرة، وعطفا على واقع الفريقين من النواحي الفنية والمعنوية والنقطية فإن كفة الأهلي تعتبر هي الأرجح وسيكون الأقرب للفوز إلا إذا كان للاعبي النصر رأي آخر. ويدخل النصر المباراة وهو في المركز السادس برصيد 22 نقطة جمعها من 16 مباراة حيث فاز في 5 وتعادل في 7 وخسر 4 مباريات وسجل هجومه 23 هدفا فيما استقبلت شباكه 18 هدفا، ويبرز في صفوفه عمر هوساوي وإبراهيم غالب وعبدالعزيز الجبرين وعوض خميس ويحيى الشهري ومحمد السهلاوي والبولندي أدريان ميرزيفسكي والبرازيلي جابرييل ماركينيوس والمالي ماديبو مايغا. بينما يدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الثاني برصيد 38 نقطة جمعها من 16 مباراة حيث فاز في 11 وتعادل في 5 ولم يتلقى أي خسارة، وسجل هجومه 30 هدفا فيما استقبلت شباكه 9 أهداف فقط، ويبرز في صفوفه ياسر المسيليم ومعتز وأسامة هوساوي ووليد باخشوين وتيسير الجاسم وسلمان المؤشر وحسين المقهوي واليوناني فيتفا والبرازيلي ماركينهو والسوري عمر السومة.