«الربط الخليجي» تقدم ورقتي عمل بمؤتمر الكهرباء بمراكش

«الربط الخليجي» تقدم ورقتي عمل بمؤتمر الكهرباء بمراكش

الأربعاء ٢٧ / ٠١ / ٢٠١٦
قدمت هيئة الربط الكهربائي الخليجي ورقتي عمل في المؤتمر الخامس للكهرباء الذي نظمه الاتحاد العربي للكهرباء ابتداء من أمس الثلاثاء في مدينة مراكش بالمغرب تحت شعار «توازن مزيج وقود أنظمة الطاقة الكهربائية بين المصادر التقليدية والمتجددة». الورقة الأولى قدمها رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الخليجي الدكتور مطر النيادي بعنوان الرؤى والتحديات في قطاع الطاقة الكهربائية، بينما استعرضت الورقة الثانية التي قدمها المهندس أحمد الإبراهيم الرئيس التنفيذي للهيئة قوانين نقل وربط الأنظمة الكهربائية. ويختتم المؤتمر أعماله غداً بعد مناقشة المتحدثين عددا من قضايا الطاقة الكهربائية أهمها دمج تقنيات توليد الطاقة ودعوته الدول العربية إلى التركيز على أمن الطاقة والتنافسية والتنمية المستدامة وتبادل الخبرات بين البلدان العربية وإتاحة الفرصة لتبادل التجارب. وركز المؤتمر، الذي تضمن برنامجه معرضا متخصصا للشركات الصناعية، على نظريات إيجاد المزيج المناسب من مصادر الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمصادر الأحفورية المستخدمة في أنظمة الكهرباء العربية بالشكل الذي يضمن الكفاءة والفاعلية والسلامة البيئية. وتبرز أهمية الاستفادة من آخر مصادر طاقة متنوعة مع ارتفاع الطلب العربي على الكهرباء، كما أن السلامة البيئية أصبحت عاملا مهما في خطط التوسع في إنتاج الكهرباء، ما يستدعي تنويع مصادر إنتاج الطاقة واعتماد الطاقة المتجددة كجزء أساس في خليط الوقود المستخدم في إنتاج الطاقة. وتشارك هيئة الربط الخليجية في المؤتمر كبيت خبرة يملك تجربة متميزة في الربط للمساهمة في تسريع ربط شبكات الكهرباء العربية مع بعضها. باعتبار مشروع الربط الكهربائي الخليجي حافزا للربط بين الدول العربية باعتباره نموذجا متميزا يمكن الاستفادة منه.