80 وزيرا يناقشون تحديات الطاقة المستدامة بأسبوع أبو ظبي

80 وزيرا يناقشون تحديات الطاقة المستدامة بأسبوع أبو ظبي

الاثنين ١٨ / ٠١ / ٢٠١٦
يستضيف أسبوع أبوظبي للاستدامة اليوم الاثنين أكثر من 80 وزيرا ونخبة من صناع القرار والسياسيين وقادة مجتمعات الأعمال والباحثين الأكاديميين من حول العالم، بهدف بحث الخطوات العملية القادمة المزمع اتخاذها للتعامل مع التحديات الملحة التي تواجه دول العالم والتي تشمل التنمية المستدامة وتبني الطاقة المتجددة وتحقيق الأمن المائي والخروج بحلول اقتصادية مجدية يمكن تطبيقها. ويفتتح اليوم أسبوع أبوظبي للاستدامة والذي ستنطلق من خلاله 4 أيام من المناقشات والتعاون بين مسؤولي الطاقة في العالم، كما سيتم خلاله الإعلان عن الفائزين بجائزة زايد لطاقة المستقبل، وذلك بهدف تكريم الجهود المتميزة في قطاعات الطاقة المتجددة والاستدامة خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة ضمن حفل توزيع الجوائز. من جهته أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي المهندس أحمد الإبراهيم أن الهيئة عملت بشكل دؤوب خلال عام 2015م على تحفيز فرص تبادل وتجارة الطاقة بين الدول الأعضاء من خلال إقامة المنتدى الرابع لتجارة الطاقة وتفعيل برنامج إدارة تجارة الطاقة الإلكتروني، مما أدى إلى إيجاد بعض العروض التنافسية لتجارة الطاقة التي تصل إلى 1200 ميجا وات، حيث تمت مفاوضات واتفاقات دولية لتجارة الطاقة، وهي مؤشر جيد لبداية الاستفادة من الرابط الكهربائي الخليجي بشكل تجار. وأوضح الإبراهيم أن الربط الكهربائي الخليجي يعد من أنجح وأهم المشاريع الاستراتيجية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث تمثل الطاقة المحرك الرئيس والفاعل في جميع العمليات التنموية الحيوية، منوهاً إلى أهمية الربط القائم ونجاحه في تجنب الانقطاعات بنسبة (100%) مما أدى إلى منع الخسائر الاقتصادية التي تسببها الانقطاعات الكهربائية.