سوق الأسماك عبارة عن شبه جزيرة صناعية

سوق الأسماك عبارة عن شبه جزيرة صناعية

الاحد ١٠ / ٠١ / ٢٠١٦
بعد تعثرات عديدة لسوق السمك المركزي الحضاري الجديد بالقطيف تم انجاز 85% من المشروع، ولم يتبق حتى الآن سوى 15% فقط ليعلن بعدها بدء العمل في هذا المشروع الحيوي الذي يقع على جزيرة صناعية بحرية بحرم حرس الحدود بالقطيف، ويعتبر تحفة معمارية ومطلبا ضروريا للمنطقة، وكان قد تم الاعلان عن بدء تدشين العمل في المشروع في 14/10/2010م. من جانبه أوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل أن سوق السمك المركزي الحضاري بالقطيف هو من ضمن المشاريع التي يتم تنفيذها بالمحافظة، وتبلغ تكلفة المشروع "34,874,840" ريالا، وقد بلغت نسبة إنجازه اليوم 85%، مؤكدا أن هذا السوق يعد أكبر وأهم سوق مركزي للأسماك على مستوى المملكة والخليج العربي. مشيرا الى أنه تم تخصيصه بعيداً عن الأحياء السكنية وقريباً من ميناء صيد الأسماك لسهولة جلب الأسماك إليه، منوها الى أن المشروع يتكون من سوق السمك، وساحة حراج، وعدد من المواقع الاستثمارية ومصنع للثلج، مطاعم، وثلاجات، وسوبر ماركت، ومكاتب لتجار الأسماك، ومطاعم وصرافات آلية بنكية، ومسطحات خضراء، ورصيف. وأفاد المهندس مغربل بأن السوق عبارة عن شبه جزيرة صناعية مساحتها أكثر من "120.000م2" ويصل إليها طريق عرضه 30 متراً، وتمت أعمال ردميات به تقدر كمياتها بحوالي "363,875م3" ، ويصل طول شاطئ هذه الجزيرة بساند حجري "حماية حجرية" 1480 مترا طوليا. مشيرا الى أنه سوف يتواجد مكتب للبلدية في السوق. يذكر أن المشروع مر عبر مراحل عديدة أولها مرحلة الردم والتي قدرت تكلفتها بـ«10ملايين ريال» كمرحلة أولية، ليبقى المشروع معطلا لشهور عديدة ينتظر إجراءات الكهرباء والمياه والهاتف ليبصر بعد ذلك النور مجددا، وقدرت مساحة الردم آن ذاك "110600 متر مربع" وقدرت كمية الردميات بحوالي 875 مترا مكعبا. وقد أنشئت فيه عبارات للسماح بحركة المياه بين ضفتي السوق يصل طولها حوالي 133 مترا تقريبا. كما يتكون المشروع من مبان تبلغ مساحتها 55000 متر مربع، ويبدأ المشروع بالبوابة الرئيسية للدخول، كما تضمن مساحته منطقة الحراج على الأسماك وذلك لسوق الجملة ويحتوي على 25 موقعا مخصصا لعرض الأسماك بالجملة، بمساحات مختلفة ما بين 100 متر مربع الى 200 متر مربع، وبإجمالي مساحة تقدر 8000 متر مربع، كما يحتوي على سوق للأسماك بالتجزئة ويحتوي على 83 محلاً، وبمساحة 32 متراً مربعاً للمحل الواحد، وذلك لبيع الأسماك بالتجزئة والتي تبلغ مساحتها جمعاء 53000 متر مربع، كما سيضم الخدمات العامة بإجمالي مساحة 300 متر مربع للمبنى، وسوف يتواجد مسجد تقدر مساحته 300 متر مربع. يشار الى أن بلدية المحافظة تسعى لأن يكون المشروع ذا طراز معماري حديث يناسب أهمية المشروع للمنطقة، ويتوقع أن يجذب السوق إليه تداولات وبكميات كبيرة للأسماك تصل مئات الأطنان والذي سوف يجعل التردد إليه من جميع المناطق المجاورة ومن دول الخليج أيضا، وبذلك سوف ينعش حركة البيع والشراء للسمك ويوفر وظائف عديدة، كما أن التداولات ستكون بقيمة تجارية واقتصادية كبيرة للأسماك، ليكون بذلك نافذة اقتصادية كبيرة، ومعلما بارزا للمنطقة.