علي شراحيلي

علي شراحيلي

الجمعة ١٨ / ١٢ / ٢٠١٥
تنطلق مساء اليوم الجمعة مباريات الجولة الخامسة عشرة من دوري الدرجة الأولى بإقامة (4) لقاءات، حيث يلتقي الجيل بالمجزل على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالاحساء، ويستضيف الطائي الضيف الصعب نادي الاتفاق على استاد الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي في حائل، فيما يتقابل العروبة والشعلة على ملعب الأول في الجوف، ويحل الباطن ضيفا ثقيلا على الوطني في المباراة التي يستضيفها استاد مدينة الملك خالد الرياضية بتبوك. الطائي - الاتفاق وفي حائل، يبحث الفريق الأول لكرة القدم بنادي الطائي عن العودة سريعا لسكة الانتصارات عقب الهزيمة أمام المجزل في الجولة الماضية، وذلك من أجل ضمان مواصل الصحوة المميزة التي عاشها خلال الجولات الأخيرة من دوري الدرجة الأولى، لكن طموحه قد يصطدم بضيف من العيار الثقيل وهو نادي الاتفاق، الساعي هو الاخر لاستعادة نغمة الانتصارات بعد غياب عنها خلال الجولات الأربع الماضية. شهدت أروقة الاتفاق العديد من التغيرات خلال الأيام القليلة الماضية، فتم الغاء عقد المحترف البرتغالي اسماعيل كونزاليس، والتعاقد مع صانع الألعاب البرازيلي ريكاردينيو، الذي يتوقع أن يكون اضافة كبيرة جدا للفريق، كما تم التعاقد مع المدرب التونسي المعروف جميل بلقاسم من أجل قيادة الفريق خلفا للمدرب الألماني ستام، الذي تم تعيينه مديرا فنيا لفرق كرة القدم بنادي الاتفاق. هذه التغيرات، اضافة للأنباء التي تشير إلى اتمام الاتفاق بعض الصفقات الكبيرة خلال فترة الانتقالات الشتوية، قد تشكل عاملا معنويا ايجابيا على الفريق الاتفاقي قبل لقاء الطائي، الذي يتمنى أبناء الدمام تحقيق نقاطه الثلاث من أجل ارضاء جماهيرهم الغفيرة. يدخل الطائي اللقاء وهو في المركز الثامن برصيد (18) نقطة، جمعها من الفوز في خمسة لقاءات والتعادل في ثلاثة والخسارة في ستة، بينما يدخل الاتفاق اللقاء وهو يحتل الاتفاق المرتبة السابعة برصيد (19) نقطة، مع امتلاكه لمباراة مؤجلة أمام فريق المجزل. الوطني - الباطن وفي تبوك، يحل الباطن ضيفا ثقيلا على الوطني، الباحث عن صنع المفاجأة وتحقيق الفوز الثاني له خلال هذا الموسم على حساب الفريق المتصدر، خاصة وانه منتشي بالتعادل الايجابي الذي حققه في الثواني الاخيرة من عمر اللقاء الذي جمعه بالفريق الاتفاقي في الدمام. الوطني يدخل اللقاء وهو في المركز الرابع عشر برصيد (13) نقطة جمعها من الفوز في لقاء وحيد، والتعادل في عشرة لقاءات، والخسارة في ثلاثة لقاءات فقط. فيما لن يقبل الباطن بنتيجة اخرى غير الفوز، الذي يضمن له الابتعاد عن باقي مطارديه بفارق مريح، حيث يبتعد حاليا عن اقرب منافسيه نادي احد بفارق (4) نقاط، وبرصيد (30) نقطة جمعها من الانتصار في تسعة لقاءات والتعادل في ثلاثة والخسارة في لقاءين. الجيل - المجزل في الأحساء، يحاول الجيل تحقيق فوزه الثالث على التوالي، عقب تفوقه في الجولتين الماضيتين على النجوم والدرعية، ومواصلة مطاردته لفرق المقدمة، خاصة وأنه يملك مباراة مؤجلة قد تقربه من المركز الرابع في حال تعثر أحد منافسيه. الجيل الذي يعيش أياما جميلة، وتشهد صفوفه ارتفاعا كبيرا في الروح المعنوية، يحتل المركز السادس برصيد (21) نقطة، جمعها من خمسة انتصارات وستة تعادلات وخسارتين. ويبادله المجزل الذي يحتل المركز الخامس برصيد (21) نقطة أيضا نفس الطموح، حيث يمر بحالة معنوية عالية جدا، وهو يريد استغلال ذلك استغلالا تاما من أجل مفاجأة الجيل وتحقيق فوزه الثالث على التوالي. الفيحاء - النجوم فيما تقرر أن تقام المباراة التي تجمع بين الفيحاء والنجوم على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الرياضية بالمجمعة اليوم الجمعة بدلا من يوم غد السبت، حيث يدخل الفيحاء اللقاء وهو في المركز الثاني عشر برصيد (15) نقطة، حققها من خلال الفوز في ثلاثة لقاءات والتعادل في ستة لقاءات والخسارة في خمسة، فيما يحتل النجوم المركز العاشر برصيد (16) نقطة، جمعها من (4) انتصارات وتعادلات والخسارة في (6) لقاءات. الفيحاء خسر في الجولة الاخير برباعية أمام ضمك الثالث وهو يريد التعويض خلال هذا اللقاء الذي يقام على ارضه من أجل الابتعاد اكثر عن فرق المؤخرة، بينما يريد النجوم تعزيز انتصاره الاخير امام الرياض، والظفر بثلاث نقاط قد تساعده في تحسين مركزه في حال تعثر احد الفرق التي تحتل المراكز من السابع وحتى التاسع، وهي الاتفاق والطائي والحزم. العروبة - الشعلة أما في الجوف، فلا بديل للعروبة عن الفوز اذا ما اراد مواصلة مطاردته لفرق الصدارة، حيث فشل الفريق في مواصلة البداية المميزة له خلال هذا الموسم، وحقق انتصارا وحيدا خلال الجولات الست الماضية، وهو مؤشر خطير لفريق يعتبر الصعود لدوري الدرجة الممتاز هو الطموح الحقيقي له. لكن مساعيه قد تصطدم بالشعلة حيث شهدت الجولات الاخيرة استفاقة مميزة له رغم الخسارة في الجولة الاخيرة أمام النهضة، وقد يشكل انسجام مهاجمه الفلسطيني محمد بركة عاملا ايجابيا في استمرار النتائج الايجابية لفريق الشعلة، حيث قدم خلال الدقائق القليلة التي شاركها في مباراته الاولى امام النهضة مستوى مميز أشاد به الجميع. وقبل هذا اللقاء، يحتل العروبة المركز الرابع برصيد (22) نقطة، جمعها من (6) انتصارات و(4) تعادلات و(3) هزائم، فيما يحتل الشعلة المرتبة الثالثة عشرة برصيد (14) نقطة، جمعها من ثلاثة انتصارات وخمسة تعادلات وست خسائر.