في مغامرة جديدة، استطاع الدراج السعودي عمر العمير من قطع ثلاث قارات بدراجته الهوائية، حيث بدأت رحلته من المغرب شمال افريقيا إلى تركيا في قارة آسيا مروراً بـ 5 دول اوروبية هي: اسبانيا وفرنسا وسويسرا وايطاليا واليونان، قطع فيها وفي ٥١ يوما مسافة ٤٦٠٧ كيلو مترات تحت اسم "٣ قارات بالدراجة".
وأكد العمير أن الهدف من هذه المغامرة هو رفع الوعي في المجتمع تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق التواصل مع الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ "سناب شات وتويتر".
وقال: الصعوبات والتحديات التي واجهتني في الرحلة هي اللغة، فكل دولة ولها لغتها الخاصة، وايضاً الرياح والأمطار وخصوصاً في شهر اكتوبر الماضي، اضافة إلى الثلوج، وكان اصعب تحد لي هو طلوع جبال الألب، والتي تقع على ارتفاع ٢٤٨٠ مترا فوق سطح البحر، خصوصاً وان دراجتي تزن ٣٠ كيلو جراما؛ ما سبب لي جهدا كبيرا.
وعن أبرز الرحلات التي قام بها العمير، قال: "من الرحلات التي قمت بها رحلتي إلى اليابان في عام 2013، والتي قطعت فيها مسافة 3152 كيلو مترا، واستغرقت 38 يوماً، كما قمت برحلة مسافتها ٣٠٠٠ كيلو في ٢٦ يوما انطلاقاً من مسقط الى الرياض مروراً بعواصم دول مجلس الخليج، وكانت في شهر اكتوبر للتوعية بسرطان الثدي، وكان سببها هو شفاء والدتي من مرض السرطان، كما قمت برحلة حول كوريا الجنوبية، وكنت أول عربي يطوف هذا البلد بالدراجة، ورحلتي كانت تحت شعار الصداقة بين شعبين وبمسافة ١٥٨٩ كيلو مترا في ١٨ يوما".
يذكر أن عمر العمير هو عضو وأحد مؤسسي مجموعة دراجتي السعودية، والمسؤول عن الشؤون الإعلامية في المجموعة، كما أنه اول رحالة سعودي قطع بالدراجة الهوائية حتى الآن ١٢٣٤٨ كيلو مترا في ١٤ دولة.