توقيع الاتفاقية ويبدو د. الربيش وم. النصر

توقيع الاتفاقية ويبدو د. الربيش وم. النصر

الاثنين ٧ / ١٢ / ٢٠١٥
اوضح وكيل جامعة الدمام للدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور عبد السلام السليمان، أن اتفاقية جامعة الدمام وجامعة الملك عبدالله هي الاتفاقية الشاملة بين الجامعتين التي تعنى بقبول طالبات الدراسات العليا سنويا في برامج الماجستير والدكتوراة من المعيدات والمحاضرات في (12) تخصصاً، وتأتي استكمالا لخطط جامعة الدمام التطويرية التي ستخدم طالبات الدراسات العليا من المحاضرات والمعيدات، وستحل بدورها بشكل كبير قضايا ابتعاث الطالبات للخارج حيث تقدّر الجامعة حاجة بناتنا للبقاء في المملكة من اجل اكمال دراستهن. جاء ذلك خلال توقيع مدير جامعة الدمام الدكتور عبدالله الربيش صباح امس اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، والتي يمثلها نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية المهندس نظمي النصر، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ووكيل الجامعة لشؤون الفروع الدكتور عادل العفالق وعدد من عمداء الكليات. واضاف الدكتور السليمان: ان التخصصات التي تم الاتفاق عليها في المذكرة وهي تخصص العلوم البيولوجية وتخصص علوم البيئة والهندسة وتخصص علوم البحار وتخصص علوم النبات وتخصص الرياضيات التطبيقية وتخصص العلوم الحاسوبية وتخصص علوم الحاسب الآلي وتخصص الهندسة الكهربائية وتخصص الهندسة الكيميائية وتخصص الهندسة البيولوجية وتخصص العلوم الكيميائية وعلوم الارض والهندسة وتخصص علوم المواد والهندسة وتخصص الهندسة الميكانيكية. وذكر ان الاتفاقية جاءت لتؤكد حرص جامعة الدمام على السعي قدما نحو تحقيق كل ما من شأنه ان يرقى لرفعة العملية التعليمية في المملكة من خلال البحوث والدراسات وتطوير مهارات المعيدات والمحاضرات في جامعة الدمام، وان الاتفاقية الشاملة مع جامعة الملك عبدالله هي اكبر دليل على ذلك، كما جاءت بعدد من التخصصات يضاف اليها انشاء برامج مشتركة للزمالات وما بعد الدكتوراة في مختلف التخصصات ذات الصلة، وزيادة قدرات معهد البحوث والاستشارات الطبية بجامعة الدمام، والتعاون في مجال خلق بيئة الابداع وريادة الاعمال في جامعة الدمام.