مبادرة.. جامعة نورة تطلق حملة «10ksa» لمواجهة سرطان الثدي

مبادرة.. جامعة نورة تطلق حملة «10ksa» لمواجهة سرطان الثدي

الاثنين ٣٠ / ١١ / ٢٠١٥
تطلق شركة "ألف خير" الاجتماعية مبادرة "10ksa" وهي حملة وطنية للتوعية الصحية الشاملة بمرض سرطان الثدي في الأول من ربيع الأول القادم الموافق 12 ديسمبر عبر تجمع نسائي في جامعة الأميرة نورة، وتستمر الحملة لمدة عام. وتشارك العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة في هذه المبادرة من أبرزها (الشئون الاجتماعية، والصحة، وزارة التعليم ممثلة بجامعة نورة، الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، واللجنة الأولمبية العربية السعودية، الغرفة التجارية بالرياض، وصندوق التنمية البشرية). كما انضمت مؤسسة الوليد للإنسانية كشريك عالمي لمجموعة شركاء ورعاة "الحملة الوطنية لتوعية الصحية الشاملة" KSA10 "، وذلك لزيادة الوعي الصحي وتعزيز المفهوم الشمولي للصحة وممارسات الرعاية الصحية الوقائية. وأكدت الرئيس المؤسس لشركة "ألف خير" الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، أن المبادرة تهدف لحشد تجمع نسائي لتكوين النواة الاولى للتوعية الصحية الشاملة بمرض سرطان الثدي لدى كافة اطياف المجتمع، في حملة تستمر لمدة عام مشيرة إلى أن القائمين على الحملة يأملون تشكيل أكبر شريط بشري وردي للتوعية بموضوع سرطان الثدي. وقالت: إن التوعية الصحية الشاملة بمرض سرطان الثدي تستوجب تضافر كافة الجهود الرسمية والاجتماعية في المجالات الصحية والتعليمية والإعلامية، لافتة إلى أن المبادرة هي إحدى المبادرات المتعددة التي اطلقتها ألف خير كحملة وطنية للتوعية الصحية. وأشارت الأميرة ريما بنت بندر، إلى أن مؤسسة ألف خير مؤسسة اجتماعية تعمل في مجال توفير الفرص وتطوير الموارد البشرية إضافة إلى إطلاق وتنفيذ عدة مبادرات إنسانية وطنية في مجالات التعليم والتدريب والصحة وريادة الأعمال. وعبرت عن شكرها وتقديرها للجهات الحكومية والخاصة التي تدعم هذه المبادرة والتي سيكون معظم الريع المتحصل منها لصالح جمعية زهرة لسرطان الثدي. وينتظر أن تقدم الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في التجمع الكثير من العروض والأنشطة التوعوية بشأن مرض سرطان الثدي من خلال اجنحة في المعرض المصاحب لإطلاق المبادرة، وتقديم مجموعة من الهدايا التذكارية كما سيشارك مجموعة من فتيات دار التربية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية وعدد من النساء المتطوعات بالشريط الوردي البشري والذي من المستهدف أن يضم (10) آلاف امرأة. يذكر ان 60٪ من حالات سرطان الثدي في المملكة يتم اكتشافها في مراحل متأخرة .