محمد كنو

محمد كنو

السبت ٧ / ١١ / ٢٠١٥
تواصل عجلة الجولة التاسعة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم دورانها لليوم الثاني على التوالي، حيث تقام مساء اليوم السبت (4) لقاءات، قد تحمل جديدا على مستوى الترتيب العام للدوري الذي شهد تقلبا مثيرا خلال الجولات الثماني الماضية، وتجمع كلاً من: الاتفاق والدرعية على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، الباطن والنجوم على ملعب ادارة التعليم بحفر الباطن، المجزل واحد على استاد مدينة الملك سلمان بن عبد العزيز الرياضية بالمجمعة، الحزم وضمك على ملعب الحزم بالرس. وفي الدمام، يسعى الفريق الاتفاقي صاحب المركز الخامس برصيد (13) نقطة لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، من أجل تحقيق انتصار جديد يرسم به البسمة على محيا جماهيره، التي يتوقع أن تزحف لمساندته بكل قوة في اللقاء الذي يستضيف من خلاله نادي الدرعية صاحب المركز الرابع عشر برصيد (5) نقاط. تدريبات الاتفاق الاخيرة شهدت عودة بعض اللاعبين المصابين للمشاركة وهو ما يعزز من الروح المعنوية الكبيرة التي يتمتع بها الفريق، كما ستعطي عودة الثنائي محمد كنو ومرتضى آل بريه خيارات متنوعة للمدرب الألماني ستام، التي جددت الادارة الاتفاقية الثقة فيه رغم كثرة الأصوات المطالبة بإقالته. أما الدرعية فيحاول لاعبوه مواصلة المستويات الكبيرة التي قدموها خلال الجولتين الماضيتين والتي تمكنوا من خلالهما من التعادل ايجابيا مع احد صاحب المركز الثالث والمجزل صاحب المركز السادس، وهو ما يشير إلى أن الاتفاق أمام مواجهة صعبة جدا. من ناحيته، عقد رئيس نادي الاتفاق خالد الدبل اجتماعا مغلقا مع لاعبي الفريق، ناقش من خلاله العديد من الأمور المتعلقة بالفريق، وجدد ثقته التامة بكافة اللاعبين، الذين قدموا وعدا في ختام الاجتماع بتقديم مستوى فني عال خلال المباريات المقبلة ابتداء من مباراة الدرعية مدعومة بالنتائج التي ترضي جميع المحبين لنادي الاتفاق والمنتمين له. وفي حفرالباطن، يتطلع الباطن المتصدر برصيد (19) نقطة لتحقيق ثلاث نقاط تضمن له المحافظة على الصدارة المطلقة دون أي مشاركة، وذلك حينما يستضيف النجوم صاحب المركز العاشر بـ(8) نقاط، والمنتشي بتعادله الأخير أمام الاتفاق. مدرب الباطن ورغم تصدره فريقه لدوري الدرجة الأولى، يعلم أن المشوار ما زال طويلا، ولذلك ركز في تدريبات بداية الاسبوع تكثيف الحصص اللياقية، قبل أن يتجه لتكثيف التمارين التكتيكية قبل مواجهة النجوم. من ناحيتها، وجهت جماهير نادي الباطن دعوة عبر حسابها الرسمي في برنامج التواصل الاجتماعي "تويتر" لأبناء حفر الباطن بالحضور ومساندة الفريق الذي يتصدر دوري الدرجة الأولى ويقدم مستويات مميزة، مبدية استغرابها في نفس الوقت من عدم نقل مباراة الفريق أمام النجوم رغم تصدره للدوري. أما في المجمعة، فينظر فريق المجزل صاحب المركز السادس برصيد (13) نقطة إلى أن تجاوزه للمباراة الصعبة التي تجمعه بأحد صاحب المركز الثالث برصيد (14) نقطة تساوي حصوله على ست نقاط، حيث سيحصل هو على ثلاث وسيحرم احد اقوى المنافسين من الحصول على ثلاث نقاط اخرى في سباق الصدارة. وسيتأثر المجزل بغياب مهاجمه المميز محمد منقاش، الذي تعرض لإصابة قوية في الركبة خلال مباراة الدرعية في الجولة السابقة، واضطر معها المدرب لتغييره بعد (8) دقائق فقط من بداية اللقاء، حيث تشير بعض الأنباء إلى احتمالية غيابه عن مباراتي الجولتين العاشرة والحادية عشر من دوري الدرجة الأولى على أقل تقدير. بينما يحاول احد مواصلة مسيرته المميزة خلال منافسات الموسم الحالي، والعودة من المجمعة بنقطة التعادل في أسوء الأحوال، من أجل المحافظة على سجله الخالي من الخسائر، حيث يعتبر احد الفريق الوحيد الذي لم يخسر خلال مجريات هذا الموسم. وفي الرس، يحاول الحزم صاحب المركز السابع برصيد (13) نقطة، تجاوز الكبوة التي تعرض لها خلال الجولتين الماضيتين، والعودة لسكة الانتصارات من جديد عقب خسارتين أمام العروبة والشعلة أبعدته قليلا عن فرق الصدارة، وذلك حينما يلاقي الضيف الصعب ضمك صاحب المركز الرابع برصيد (14) نقطة، والذي خسر في اخر جولتين أيضا أمام الاتفاق والباطن، مما تسبب في حرمانه من البقاء في صدارة دوري الأولى. التمارين الاخيرة لفريق الحزم شهدت تركيزا من مدرب الفريق على النواحي التكتيكية للاعبي الوسط والهجوم من أجل زيادة الفعالية الهجومية لديهم، كما شهد تدريب الاربعاء الماضي اجتماعا من ادارة النادي بلاعبي الفريق طالبتهم خلاله بالعودة لتحقيق النتائج الايجابية. وكذلك بالنسبة لفريق ضمك، التي شهدت تدريباته الاخيرة حضورا اداريا وشرفيا كبيرا، طالب اللاعبين بنسيان الاخفاق في الجولتين الماضيتين، قبل أن يحفز عضو شرف النادي المهندس محمد الخثعمي اللاعبين بإعلانه عن تقديم مكافأة في حال نجاحهم في تجاوز عقبة الحزم.