يحتضن استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، مباراة الكلاسيكو التي تجمع الاتحاد والهلال في ختام منافسات الجولة الخامسة لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين. وتكتسي المواجهة المرتقبة أهمية بالغة لكلا الفريقين رغم تباين الطموح بينهما، فالاتحاد صاحب الأرض والجمهور يتطلع لإلحاق ضيفه أول خسارة ومشاركته في نفس المركز وتأكيد قدرته على المنافسة على اللقب في حين يتطلع الهلال إلى المحافظة على سجله خاليا من الهزائم وتحقيق الفوز الخامس توليا الذي يكفل له البقاء في الصدارة لجولة قادمة. ورغم التفوق النسبي للهلال إلا أن مواجهات الكلاسيكو لا تخضع لمعايير فنية ودائما لا تبوح إلا داخل المستطيل الأخضر .
ويدخل الاتحاد المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 9 نقاط جمعها من 4 مباريات، حيث فاز في 3 وخسر واحدة كانت أمام الفيصلي في جدة، ويبرز في صفوفه فواز القرني وياسين حمزة وجمال باجندوح ومحمد نور وعبدالفتاح عسيري وفهد المولد وعبدالرحمن الغامدي والغاني علي سول مونتاري والروماني سان مارتن والأسترالي جيمس ترويسي والهداف الفنزويلي جيلمين ريفاس .
أما الهلال فيدخل المباراة وهو في الصدارة برصيد 12 نقطة جمعها من 4 مباريات حقق فيها الفوز جميعا، ويبرز في صفوفه ياسر الشهراني ومحمد البريك وسعود كريري وسلمان الفرج وسالم الدوسري ونواف العابد والكوري كواك تاي هي والبرازيلي كارلوس إدواردو ومواطنه إيلتون ألميدا في الوقت الذي يخسر خلاله خدمات مدافعه البرازيلي ديجاو بسبب الإيقاف .