مياه نظيفة بفضل «بجعة» تراقب مستويات الجودة

مياه نظيفة بفضل «بجعة» تراقب مستويات الجودة

الاحد ٢٣ / ٠٨ / ٢٠١٥
طور باحثون في سنغافورة بجعة آلية (روبوت) تجمع البيانات عن جودة المياه في مسعى لتحسين وسائل مراقبة خزانات المياه. وتبدو البجعة كطائر حقيقي لكنها روبوت أطلق عليه اسم (نوسوان) صمم لمراقبة جودة المياه في خزانات سنغافورة. وبدأ الباحثون مشروعهم قبل ست سنوات، وكانت الخطة الأصلية هي تطوير مركبات آلية تعمل تحت سطح الماء لتوفير بيانات عن جودة المياه لكن كبير الباحثين ماندار تشيتري وجد أن الحل الأسهل هو استخدام البنية التحتية القائمة وكان هذا يتطلب روبوتاً عائماً. ويقول تشيتري، رئيس معمل الأبحاث الصوتية في معهد العلوم البحرية الاستوائية: "يمكن للبجع لأنه يسير على السطح أن يستخدم نظام تحديد المواقع (جي.بي.اس) ويمكنه استخدام الشبكات الخلوية وكلها بنية تحتية موجودة وبوسعنا أن نضيف إليها بسهولة مجسات مختلفة الأنواع ويمكنك أن تستخدمها كوسيلة مراقبة على مدار الأربع والعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع". وتستخدم البجعة الروبوت مجموعة مجسات لجمع مختلف البيانات عن مستوى الحموضة والاكسوجين والكلورفيل كما يمكنها جمع عينات للقيام بفحوص أدق. وتتلقى البجعة نوسوان التوجيهات من خلال الرسائل النصية كما يمكن أن تعمل بشكل ذاتي. ويقول الباحثون: إن الفائدة لن تقتصر فقط على إمدادات المياه في سنغافورة لكنها ستعم فالبجعة الروبوت ستهاجر شمالا لمراقبة جودة المياه في أكبر خزانات الصين لتثبت أن النوسوان فكرة يمكن أن تظل طافية.