لقطة جماعية للمشاركين في الحملة البيئية بجدة

أخصائيون سعوديون يقودون مبادرة بيئية لحماية الأرصفة البحرية في 12 ميناءً بالبحر الأحمر والخليج العربي

لقطة جماعية للمشاركين في الحملة البيئية بجدة

الاثنين ٢٩ / ٠٦ / ٢٠١٥
جاء يوم البيئة العالمي على موانئ النفط في المملكة والخليج مختلفاً هذا العام؛ فقد قادت جهود منسقة إجراء أعمال تنظيف واسعة النطاق للأرصفة البحرية في موانئ شحن النفط ومشتقاته في البحر الأحمر والخليج العربي، قادها اختصاصيون سعوديون وخبراء في البيئة البحرية من أرامكو السعودية. هذه الحملة التي ينظمها هؤلاء الاختصاصيون من أرامكو السعودية هي الرابعة على التوالي، وقد تم تنسيقها مع المنظمة الإقليمية للمحافظة على نظافة البحار (ريكسو)، والتي ترأستها أرامكو السعودية، وذلك بهدف نقل هذه المبادرة البيئية إلى عدد من الشركات العاملة في مجال البترول في المنطقة مثل: شركة نفط البحرين، وشركة أرامكو لأعمال الخليج، وشركة شيفرون العربية السعودية، وشركة نفط الكويت، وشركة بترورابغ. وانطلقت المبادرة البيئية لنظافة الأرصفة البحرية في 12 ميناءً بحرياً على البحر الأحمر والخليج العربي؛ بالتزامن في وقت واحد. وشملت الموانئ كلاً من: جدة، وجازان، وينبع، وضباء، ورأس تنورة، ورأس أبو علي، وتناقيب، والخفجي، ورابغ. والبحرين، والكويت. السلامة أولاً وحرصاً على سلامة المشاركين في فعاليات التنظيف الميداني، فقد نظم القائمون على الحملة في بدايتها محاضرات توعوية وإجراءات سلامة وقائية، وزودوا المشاركين بأدوات خاصة لتنظيف الأرصفة البحرية وجهزوا قوارب على متنها غواصون بالقرب من موقع الحدث للتعامل مع أي طارئ - لا سمح الله -، كما عملت جميع الفرق الميدانية المعنية بشؤون السلامة في أرامكو السعودية بتنسيق تام شمل تنظيم حركة المرور داخل الفرض، ونشر وحدات إسعافية وطواقم طبية، وكذلك طواقم إطفاء من الشركة والهلال الأحمر في جميع المناطق. وقامت الفرق المشاركة بتنظيف ميداني لبعض مواقع الأرصفة البحرية، كمسابقة تنافسية، وبمشاركة أكثر من 1500 موظف وطالب من عدة إدارات وهيئات حكومية وشركات نفطية وبحرية وبيئية موزعين بين المدن والفرض. وتم تكريم الفرق الفائزة بجمع أكبر عدد من المخلّفات على امتداد الأرصفة البحرية. توسُّع المبادرة البيئية وبهذه المناسبة، قال مدير الإدارة البحرية في أرامكو السعودية، بدر غوث: "إننا نفخر جميعاً في أرامكو السعودية بإحياء هذه المبادرة من خلال القيام بهذه الحملة للمرة الرابعة على التوالي وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والشركات النفطية التابعة لها، وشمولها جميع مواقع أرصفة أرامكو السعودية في البحر الأحمر والخليج العربي في آن واحد للمرة الأولى في تاريخ الشركة من خلال التعاون الفعّال بين جميع إدارات الشركة في القطاع الغربي ومنظمة ريكسو. من جانبه قال الناظر الإداري لقسم الأعمال البحرية في المنطقة الغربية في أرامكو السعودية، رئيس المنظمة الإقليمية للمحافظة على نظافة البحار (ريكسو)، المهندس حسن عنبر: "حرصنا منذ بداية هذه المبادرة البيئية لنظافة الموانئ في عام 2012م على أن نطور الفكرة في كل عام، حيث بدأنا في مدينة جدة، ثم أضفنا فرضة جازان في عام 2013م، وفي عام 2014م تمكّنا من تغطية جميع مواقع الشركة على البحر الأحمر، وتمكّنا من نقل الفكرة إلى المنطقة الشرقية ودول مجلس التعاون الخليجي في عام 2015م". وأضاف عنبر: "استطعنا إقناع الشركات الأخرى كي تحذو حذو أرامكو السعودية في هذه المبادرة البيئية، وكانت النتيجة استجابة 12 رصيفا وفرضة في مواقع مختلفة وبحماس منقطع النظير". وأشار عنبر إلى أن أرامكو السعودية والمنظمة الإقليمية للمحافظة على نظافة البحار (ريكسو) تَسْعَيَان في المستقبل القريب لأن يكون هذا اليوم دولياً وخاصاً بتنظيف الموانئ في المملكة والخليج والعالم أجمع وتسجيله في المنظمة الدولية البحرية IMO. من جانبه قال محافظ رأس تنورة محمد بن عبدالوهاب بودي، على هامش حضوره ومساندته للمبادرة وزيارة مواقع الشركة البحرية ومركز التدريب البحري في الفرضة الغربية: "إن هذه المبادرة البيئية أعطت فرصة لنا لرؤية الشركة في المجال البحري عن كثب. ونحن فخورون بالشبّان السعوديين المتواجدين حولنا والذين قادوا المبادرة بمنهجية واحترافية، وهذا ما عهدناه من فرق العمل في أرامكو السعودية، داعيا جميع الهيئات الحكومية إلى مد يد التعاون مع إدارات الشركة لإيجاد مجتمع يعي أهمية الحياة البحرية". وشارك عدد من القطاعات الحكومية والخاصة مع أرامكو السعودية في التنسيق المكثف لهذه المبادرة وشملت كلاً من: محافظة رأس تنورة، والقوات البحرية، وكلية الدراسات البحرية بجامعة الملك عبدالعزيز، وقطاع حرس الحدود، وقاعدة الملك فيصل البحرية، والهيئة العامة للموانئ، وأمن المنشآت، وهيئة الأرصاد وحماية البيئة، وأمانة مدينة جدة، والمعاهد الصناعية والبحرية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، ووزارة الزراعة، إضافة إلى مشاركة عدد من المدارس الحكومية والخاصة، وشركة مصفاة ياسرف وكذلك شركة سامرف. شبان يعملون بجد لإزالة المخلفات على الشاطئ في جدة مخلفات تضر بالبيئة في جازان تم جمعها خلال الحملة مخلفات ضارة بالبيئة البحرية يجري التخلص منها في جازان جهود واضحة لفرق العمل في رأس تنورة لحماية البيئة البحرية لقطة جماعية للعاملين في رابغ بعد تنظيف الشاطئ شهدت الحملة إقبالاً كبيراً من موظفي أرامكو السعودية والمتطوعين
المزيد من المقالات
x