ولد في مدينة حائل بشمال المملكة العربية السعودية سنة 1360هـ، نشأ في بيت والده على أسس إسلامية قوية فكان ملازماً له منذ صغره في دروسه وحلقات العلم التي كان يعقدها - رحمه الله-، وتلقى تعليمـه الابتدائي بالأحساء ثم الخبر ثم بالمدرسة الرحمانية بمكة المكرمة وتخرج عام 1372هـ، وأنهى الدراسة المتوسطة والثانوية في المعهد العلمي السعودي بمكة المكرمة عام 1377هـ، حصل على بكالوريوس الشريعة من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بمكة المكرمة عام 1382هـ، نال درجة الماجستير عام 1409هـ عن تحقيقه لكتاب (أخبار مكـة في قديم الدهر وحديثه) للإمام محمد بن إسحاق الفاكهي، نال درجة الدكتوراة عام 1421هـ عن أطروحته المقدمة بعنوان (الحرم المكي الشريف والأعلام المحيطة به) دراسة ميدانية، وتاريخية، وفقهية، نال درجة الأستاذية بمجموعة من الأبحاث أهمها أطروحته المقدمة بعنوان: (مصطلحات الفقه الحنبلي).
درس على يد كل من: والده فضيلة الشيخ العلامة عبدالله بن عمر بن دهيش، فضيلة الشيخ العلامة عبدالله خياط، فضيلة الشيخ العلامة يحيى أمان مساعد رئيس المحكمة الكبرى بمكة، فضيلة الشيخ العلامة حسن مشاط القاضي بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة والمدرس بالمسجد الحرام، فضيلة الشيخ أحمد علي أسد الله مدير كلية الشريعة، فضيلة الشيخ العلامة علي الهندي المدرس بكلية الشريعة بمكة المكرمة والمدرس بالمسجد الحرام.
حصل على شهادة تقدير من جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز - رحمه الله - في عام 1401هـ على دوره في نشر العلم وإنارة الفكر النافع المفيد، شهادة تقديرية لأعماله في الفكر الإسلامي ودراسته عن البلد الحرام من سوق الفسطاط للشعر والنقد بمصر، حصل على الزمالة الفخرية لعام 1995م لرابطة الأدب الحديث.
عمل في سلك التعليم مدرساً بالمدارس المتوسطة بوزارة المعارف بمكة المكرمة منتدبا، وفي سلك القضاء عمل ملازماً قضائياً بالمحكمة الشرعية الكبرى بمكة المكرمة، ثم قاضياً بالمحكمة الشرعية الكبرى بمكة المكرمة، ثم مساعداً لرئيس المحكمة الشرعية الكبرى بمكة المكرمة، ثم رئيساً للمحكمة الشرعية الكبرى بمكة المكرمة وبشؤون الحرمين: نائباً للرئيس العام لشؤون الحرم النبـوي الشريف بالمرتبة الممتازة بأمر ملكي كريم.
وعين رئيساً عاماً لتعليم البنات بالمملكة العربية السعودية بمرتبة وزير بأمر ملكي حتى تاريخ 2 /3 /1416هـ
توفي رحمه الله تعالى في يوم الخميس 22/10/1434 هــ ودفن يوم الجمعة 23/10/1434 هـ.