جانب من اللقاء

جانب من اللقاء

الثلاثاء ٢٨ / ٠٤ / ٢٠١٥
شاركت جمعية البر بجدة في فعاليات اللقاء التشاوري لتفعيل العمل التطوعي في شهر رمضان المقبل الذي نظمته إدارة الأعمال التطوعية بمركز الأوقاف والمسؤولية الاجتماعية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، بحضور منسوبي الجمعية وممثلي الجمعيات الخيرية والفرق التطوعية. وسلط اللقاء الضوء على أبرز المشاريع التطوعية في شهر رمضان المبارك ضمن برامج الغرفة التجارية لخدمة المجتمع، والمشاكل والتحديات والحلول المناسبة وخطط الجمعيات والفرق التطوعية في رمضان وفرص التكامل والمشاريع المقترحة في هذا السياق. من جانبه، قدم أمين عام جمعية البر بجدة وليد أحمد باحمدان شكره للغرفة التجارية الصناعية بجدة لدعوتها الجمعية، مبيناً أن اللقاء من شأنه الخروج بإستراتيجية موحدة توحد الجهود التي تبذل خلال شهر رمضان المبارك بما يخدم قاطني وزوار جدة. وأكد حرص الجمعية على تفعيل العمل الخيري والتطوعي وتحقيق التعاون والتكامل مع جميع الجهات المعنية وعلى أهمية العمل الجماعي وتوحيد الجهود لما فيه فائدة كبيرة على الأسر المحتاجة والفقيرة، منوهاً أن مشاركة المتطوعين لها بصمة واضحة في إنجاح فعاليات وبرامج وأنشطة الجمعية .وبين أن المشاركة رسمت صورة مميزة لمشاركة أبناء المجتمع مع الجمعية، داعياً لاستمرار التعاون والشراكة الناجحة بين الجمعية والفرق التطوعية والمتطوعين أنفسهم، مضيفاً ان الجمعية تسعى لنشر وغرس ثقافة العطاء عبر العمل التطوعي في جميع الأعمال وليس في مجال الأيتام فحسب بحيث يشمل خدمة المجتمع، وتعمل على استقطاب الشباب ونشر ثقافة التطوع في المجتمع. وأفاد بأن التطوع خدمة سامية للوطن وللمجتمع فضلاً عن كونه غاية إنسانية وأرقى أبواب العرفان ورد الجميل، مقدماً شكره لكل المتطوعين والداعمين الذين شاركوا وساهموا في دعم مشاريع الجمعية، منوهاً بتفاعلهم وقيامهم بالمهام على الوجه المطلوب، داعياً لبذل المزيد من العطاء من أجل سعادة أبنائهم في الجمعية.