تعود عجلة منافسات مسابقة كأس ولي العهد للدوران عصر ومساء اليوم بإقامة مباراتين في الدور ربع النهائي من المسابقة، ومباراة قمة بين الاتحاد والهلال في دور الـ «16» حيث يلتقي الشعلة والنصر في الخرج والاتفاق والأهلي في الدمام .
وتعتبر المباراتان الاخيرتان وفقا للمعطيات الأولية من طرف واحد وهو النصر والأهلي عطفا على الفوارق الفنية الكبيرة التي تصب في مصلحتهما لكن مباريات الكؤوس لا تخضع لمثل هذه الفوارق ودائما تكون حُبلى بالمفاجآت .

الشعلة × النصر
يحل النصر ضيفا ثقيلا على الشعلة عندما يلتقيان على ملعب الأخير في الخرج في مباراة تكاد تكون من طرف واحد وهو النصر "حامل اللقب" ومتصدر دوري جميل للمحترفين الذي يتفوق على مضيفه من كافة النواحي سواء الفنية أو المعنوية أو العناصرية وسيكون مرشحا لتحقيق نتيجة كبيرة وإحباط أي مفاجأة محتملة خصوصا إذا ظهر الفريق بمستواه المعروف عنه وابتعد لاعبوه عن الثقة المفرطة .
ويدخل النصر الذي تجاوز القادسية (درجة أولى) في الدور ثمن النهائي بهدفين نظيفين مباراة اليوم بمعنويات عالية بعد الفوز الذي حققه على الشباب في الدوري وتوج على إثره بطلا للشتاء بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه.
ورغم افتقاد الفريق نجميه حسين عبدالغني وإبراهيم غالب بداعي الإصابة إلا أنه يتميز بوجود البديل الجاهز ويبرز في صفوفه نخبة من النجوم أمثال عمر هوساوي وشايع شراحيلي ويحيى الشهري واحمد الفريدي ومحمد السهلاوي والبحريني محمد حسين والبولندي أدريان ميرزيفسكي والبرازيلي ماركينيوس .
في المقابل الشعلة - الذي يقدم موسما متواضعا ويحتل مركزا متأخرا في دوري جميل - يأمل في طي صفحة الدوري مؤقتا والتركيز في هذه المسابقة وبلوغ الدور نصف النهائي على حساب حامل اللقب.
وقد تأهل الفريق لهذا الدور بعد تخطيه الطائي (درجة أولى) في الدور الأول بهدف نظيف ثم تجاوز الفيصلي في ثمن النهائي بهدفين دون مقابل، ويتطلع اليوم إلى إحداث مفاجأة من العيار الثقيل وإسقاط حامل اللقب.
ويبرز في الفريق برج معوضة وسلطان طميحي وسلطان اليامي وسلطان البرقان وتميم الدوسري والأردني ياسين البخيت والغاني صامويل أوسو.

الاتفاق × الأهلي
يأمل الاتفاق في تخطي عقبة الأهلي الصعبة وبلوغ الدور نصف النهائي عندما يستقبله على ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام في مباراة لن تخلو من الإثارة والندية رغم أفضلية الأهلي المطلقة من الناحية الفنية.
فالفريق الاتفاقي الذي يحتل حاليا المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى التي هبط لها اضطراريا في الموسم الفائت بعد أن كان أحد الكبار في دوري المحترفين يسعى بكل قوة لبلوغ الدور قبل النهائي على حساب ضيفه خصوصا أنه يقدم حاليا مستويات جيدة بقيادة مدربه الجزائري توفيق روابح الذي سيلجأ للدفاع للحد من خطورة المنافس والاعتماد على الهجمات المرتدة التي قد يخطف من إحداها هدف العبور للدور المقبل.
وكان الفريق قد تأهل لهذا الدور من المسابقة بعد فوزه على المجزل في الدور الأول بهدفين دون مقابل، ومن ثم فوزه على الرائد في ثمن النهائي بهدفين لواحد ويحاول مواصلة مشواره بنجاح خصوصا أنه يملك لاعبين يتمتعون بخبرة كبيرة ومستويات مميزة أمثال علي الزبيدي وأحمد عكاش ويحيى عتين وعلي الزقعان وسلطان البلوي وزامل السليم وعماد الدوسري وصالح بشير والأردني يوسف الذودان .
وعلى الطرف الآخر سيرمي الأهلي بكل ثقله منذ البداية لحسم المباراة لصالحه من شوطها الأول خصوصا أنه يمر حاليا بأفضل مراحله الفنية ويكفي أنه لم يتلقى أي خسارة في دوري المحترفين ويعد المنافس الأبرز للنصر المتصدر على اللقب .
ويعتبر الفريق الذي تأهل لهذا الدور بعد تجاوزه الحزم (درجة أولى) في الدور الأول بهدف للا شيء ثم تخطيه هجر في ثمن النهائي بهدفين دون مقابل مرشحا بقوة للظفر باللقب أو على الأقل المنافسة عليه عطفا على المستويات الكبيرة التي يقدمها من مباراة لأخرى بقيادة مدربه السويسري كريستيان جروس الذي نجح في إيجاد التوليفة المناسبة والطريقة الملائمة للعناصر التي يضمها الفريق التي يبرز منها أسامة هوساوي وتيسير الجاسم ووليد باخشوين ومصطفى بصاص والمصري محمد عبدالشافي والسوري عمر السومة هداف الدوري حتى الآن والهولندي مصطفى الكبير .

الاتحاد × الهلال
يحتضن ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة مساء اليوم لقاء الكلاسيكو الذي يجمع الاتحاد والهلال في دور الـ «16» من المسابقة الذي تم تأجيله لهذا الوقت بسبب مشاركة الهلال في دوري أبطال آسيا .
وتعتبر المباراة المرتقبة بمثابة نهائي مبكر كون المسابقة ستفقد أحد فرسانها المرشحين لنيل اللقب خصوصا أن الفريقين سبق لهما التتويج باللقب 19 مرة من أصل 39 نسخة بواقع 12 مرة للهلال و7 مرات للاتحاد ويأمل كل منهما في عبور الآخر والاقتراب من نصف النهائي على اعتبار أن الفائز لن يجد صعوبة في الفوز على حطين في ربع النهائي .
وقد تأهل الاتحاد لهذا الدور بعد تجاوزه فريق الفيحاء (درجة أولى) برباعية نظيفة ويتطلع إلى تخطي ضيفه الهلال خصوصا أنه بدأ يستعيد شيئا من مستواه المعروف بعد الأداء المميز الذي قدمه في مباراتيه الماضيتين أمام الشباب ثم الأهلي رغم أنه لم يحقق خلالها الفوز .
ولن يجري مدربه الروماني فيكتور بيتوركا أي تغيير على التشكيلة التي خاضت آخر مباراتين باستثناء مشاركة أحمد عسيري بدلا من باسم المنتشري الذي خرج مصابا في مباراة الديربي أمام الأهلي ، لكنه سيلعب بأسلوب يتناسب مع قوة المنافس وأهمية المباراة التي لا مجال فيها للتعادل أو التعويض.
ويبرز في صفوف الفريق راشد الرهيب وجمال باجندوح ومحمد نور وعبدالفتاح عسيري وفهد المولد وعبدالرحمن الغامدي والبرازيلي ماركينهو والعاجي ديديه ياكونان.
أما الهلال الذي تأهل لهذا الدور مباشرة كونه وصيف حامل لقب النسخة الفارطة فسيرمي مدربه الروماني ريجيكامب بكل أسلحته منذ البداية بحثا عن بطاقة التأهل ومصالحة الجماهير الهلالية الغاضبة وإعادة الاستقرار للفريق معنويا بعد تراجع مستوياته في مبارياته الأخيرة وتضييعه عددا من النقاط التي كان آخرها أمام هجر وأبعدته نسبيا عن المنافسة على لقب الدوري.
ويدرك المدرب أن الخسارة إن حدثت الليلة وودع بسببها الفريق البطولة فإن قرار الإقالة قد يطوله لا سيما في ظل المطالبات الجماهيرية المتزايدة على الإدارة خلال الفترة الماضية، لهذا سيكون حريصا على اختيار التشكيلة المثالية ووضع الخطة المناسبة التي تكفل له العودة ببطاقة المرور للدور ربع النهائي.
ويبرز في الفريق عبدالله السديري وياسر الشهراني وسلمان الفرج وسالم الدوسري ونواف العابد وناصر الشمراني والكوري كواك تاي هي والبرازيلي ديجاو ومواطنه تياجو نيفيز.


![image 0](http://m.salyaum.com/media/upload/289c2ac850b889655135ee8e47159fc8_17.jpg)