خلال الحفل عرض فيلم حول انجازات الغرفة, بعدها إعلان وتكريم الفائزين بجوائز غرفة الأحساء للتميز في نسختها الثانية، التي خصصت لتنمية وتطوير منشآت الأعمال الخاصة بالأحساء
رعى الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء مساء أمس حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال، الذي نظمته غرفة الأحساء في قاعة المؤتمرات بفندق الأحساء انتركونتننتال بحضور رئيس الغرفة صالح بن حسن العفالق ونائب رئيس مجلس إدارة الغرفة المهندس خالد بن سعود الصالح ونائب رئيس مجلس إدارة الغرفة يوسف الطريفي ورئيس مجلس أمناء جائزة غرفة الأحساء للتميز عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر وأمين عام الغرفة عبدالله بن عبدالعزيز النشوان وأعضاء مجلس الغرفة التجارية وعدد من المسؤولين في القطاعين العام والخاص ورجال الأعمال .
وقد أكد الأمير بدر بن جلوي على الدور الكبير الذي تلعبه الغرفة في خدمة المجتمع وعقد الشركات بين مختلف الدوائر من أجل التنمية , مقدما شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على دعها غرف المملكة .
مثمنا جهود مجلس أعضاء الغرفة التجارية بالاحساء ، مطالبا المكرمين الفائزين بجوائز غرفة الأحساء للتميز بمواصلة الجهد .
بينما أشار رئيس الغرفة صالح بن حسن العفالق في كلمته أن مناسبة حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال تمثل إحدى أهم المناسبات التي تحرص الغرفة على إقامتها بشكل دوري منتظم .
مبيناً أن أهميتها تزايدت مع رعاية وتشريف سمو الأمير بدر بن جلوي وحضوره فعالياتها، حيث أطلق سموه وسط حضورها عددا من مبادراته التنموية الهادفة إلى استنفار وحفز طاقات أبناء وأهالي الأحساء، خاصة رجال وسيدات الأعمال .
ونوه العفالق إلى أن الحفل يمثل صورة تعبيرية عن حرص الغرفة على التواصل والتفاعل مع مجتمع الأحساء بكل مكوناته وفئاته وقطاعاته، انطلاقاً من إيمانها العميق وقناعتها الراسخة بأن الغرفة كيان تنموي اجتماعي وُجد من أجل تعزيز روابط الأسرة الواحدة في مجتمعنا السعودي الكبير وترسيخ معاني وقيم اللحمة الوطنية التي تجمعنا حول قيم الوطن والعمل والتنمية وخدمة بلادنا الغالية .
وأضاف : لقد آن الأوان للاستثمار في واقع ومستقبل التماسك الاجتماعي في الأحساء، إذ يعتبر اليوم من بين أهم الموارد والحوافز الاقتصادية والاستثمارية التي تدعم صعود الاقتصاد المحلي الناشئ ويعزز الثقة في خطط وبرامج التنمية الوطنية ويدعم مؤسسات الدولة من أجل العمل لمستقبل أفضل .
وهو ما يوفر فرصا غير مسبوقة لاستثمار الموارد والقيم والطاقات الإنسانية بما يعزز التنمية المستدامة وإبراز المزايا النسبية وجذب الاستثمار وتحسين أوجه الحياة والرعاية والتطور الاقتصادي في الأحساء .
وأكد العفالق أن إطلاق الحفل هذا العام يتزامن مع اعتماد قيام الهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية، التي نعول عليها كثيراً لتصبح معيناً مسؤولاً عن تنمية وتطوير المنطقة بشكل عصري حديث في كافة الجوانب الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والعمرانية، والبيئية، وترسم السياسات وتعد الخطط والمخططات الشاملة للتطوير وتنسيق مشاريع التجهيزات الأساسية، وتضع الإجراءات الرامية إلى توفير احتياجات المنطقة الشرقية عامة والأحساء خاصة .
ونوه رئيس مجلس أمناء جائزة غرفة الاحساء للتميز عبدالمحسن الجبر الى ان الجائزة تأتي من أجل تحفير رجال الأعمال والمضي قدما في التنمية على مختلف المستويات .