اختار الاتحاد الدولي للقانون الرياضي الأستاذ (أحمد بن مساعد العصيمي) لعضويته، وليصبح العضو العربي الثاني بعد التونسي توفيق الزكروني الذي يتم اختياره لهذا الاتحاد الذي يتخذ من مدينة أثينا في اليونان مقرا له، ويعقد مؤتمرًا سنويًا يجتمع فيه أعضاؤه للمباحثة والتشاور في آخر القضايا والدراسات القانونية الرياضية لخدمة العملية الإدارية والتنظيمية للمؤسسات الرياضية.


 يذكر أن العصيمي كان قد قدم عدة بحوث في مجال التحكيم الرياضي، والتشريعات الرياضية، وهو حاصل على درجة الماجستير في الدراسات القانونية المقارنة من نيويورك، وسبق له العمل في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك قبل أن يلتحق بالمركز الدولي للأمن الرياضي ليدير الشؤون القانونية في إدارة النزاهة التابعة للمركز.