صدر قرار وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، على تعيين أعضاء المجلس المحلي بمحافظة القطيف للدورة الرابعة، وهم: علي المهاشير، المهندس أحمد المرزوق، مبارك الهاجري، المهندس نادر الخنيزي، محمد الهارون، حسن آل مال الله، المهندس محمد الهاجري.

وهنأ محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان، الأعضاء المعينين؛ على هذه الثقة الغالية لانضمامهم في المجلس، متمنيا لهم التوفيق في حمل المسئولية التي أوكلت لهم، والعمل في كل ما من شأنه النهوض بمسئوليات عمل المجلس الملقاة على عاتقهم، مؤكدا على أن الدور البنّاء للمجالس المحلية هو النهوض بمستوى جودة أداء المشاريع التنموية في المحافظة.

وعبر الأعضاء المعينون عن شكرهم لسمو وزير الداخلية، وللأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على هذه الثقة الغالية، مؤكدين على بذل المزيد من الجهد والعطاء في خدمة المواطنين والمقيمين في محافظة القطيف، علما بأن المجلس المحلي في القطيف يضم في عضويته مديري الدوائر الحكومية، إضافة إلى الأعضاء الذين يتم تعيينهم أو تجديد العضوية لهم كل أربع سنوات.

وبناء على توجيهات محافظ القطيف، أوضح سكرتير عام المجلس حسين الصيرفي أنه سيتم عقد اجتماع خاص مع الأعضاء؛ لإيضاح لائحة المجالس المحلية الصادرة من وزارة الداخلية، والتعرف على أبرز المهام الرئيسة المطلوبة من كافة الأعضاء، وسبل متابعة تنفيذ المشاريع التنموية مع مديري الدوائر الحكومية، مع أهمية الأخذ بمحور التواصل مع المواطنين والأخذ بآرائهم ومقترحاتهم في تطوير البنى التحتية للمحافظة، والنهوض بمستوى المشاريع التنموية.