شدد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير على أن الأمانة لن تتهاون مع أي مقصر في تطبيق خطة الطوارىء الخاصة بتصريف مياه الأمطار، مشيرا الى تسخير جميع الإمكانيات والطاقات لإنهاء مشاكل تصريف مياه الأمطار؛ تفادياً لوقوع أي حوادث مرورية، أو مشاكل في حركة السير، لافتاً إلى أنه تم تشديد الرقابة على الفرق الميدانية، والتي تتولى مهام شفط مياه الأمطار، مبيناً أن هناك توجيهات من أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بالاستعداد التام لموسم الأمطار، وان هناك غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة لتطبيق خطط الطوارئ المعدة مسبقاً.

وأكد الجبير أن الأمانة أعلنت استنفار جميع طاقاتها ومواردها البشرية والآليات في حاضرة الدمام؛ لتصريف مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة الشرقية خلال الأيام الماضية، وبخاصة أمس الأول، والتي بلغت كميات كبيرة، وتم التعامل الفوري معها من قبل الإدارات المختصة بأمانة المنطقة الشرقية لمتابعة عملية تصريف مياه الأمطار في المناطق والأحياء المخدومة بشبكات محطات مشروع تصريف المياه.

وأشار إلى أنه تم توجيه عدد من وكلاء الأمانة ومدراء الإدارات المعنية، بالقيام بعمل جولات ميدانية على الأماكن التي تشهد تراكما لمياه الأمطار، وتوجيه الفرق العاملة بسرعة شفط المياه، وتذليل أي صعوبات قد تواجههم. مبيناً أنه تم رصد عدد من أماكن تجمعات المياه وتم التعامل معها فورا، لافتاً إلى أن الفرق لا تزال تعمل بكامل طاقاتها.

وأكد على أنه تم توجيه جميع البلديات التابعة للأمانة بالتعامل الفوري مع بلاغات المواطنين بشكل فوري، وإزالة أي تجمعات للمياه.