شهد مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر فبراير 2013 م، ارتفاعاً بلغت نسبته 3.9 بالمائة مقارنة بنظيره من العام السابق 2012م.


وعزا بيان صادر أمس عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية، وهي : قسم التبغ بنسبة 12.8 بالمائة، وقسم النقل بنسبة 8.7 بالمائة، وقسم المطاعم والفنادق بنسبة 7.2 بالمائة، وقسم الأغذية والمشروبات بنسبة 5.4 بالمائة، وقسم الملابس والأحذية 4.2 بالمائة، وقسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 2.6 بالمائة، وقسم التعليم بنسبة 1.7 بالمائة،


الارتفاع يُعزى إلى الارتفاع الذي شهدته ستة من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية.


وقسم الترويح والثقافة بنسبة 1.6 بالمائة، والصحة بنسبة 1.5 بالمائة، وتأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها بنسبة 1.4 بالمائة، والاتصالات بنسبة 1.2 بالمائة، وقسم السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.8 بالمائة.

وأوضحت المصلحة أن مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة خلال شهر فبراير 2013م الماضي سجل ارتفاعا قدره 0.2 بالمائة مقارنة مع شهر يناير 2013م، حيث بلغ في فبراير (125.3) مقابل 125.1 في يناير.

وأفادت أن هذا الارتفاع يُعزى إلى الارتفاع الذي شهدته ستة من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية، وهي : قسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها بنسبة 0.8 بالمائة، وقسم الصحة بنسبة 0.6 بالمائة، وقسم الأغذية والمشروبات بنسبة 0.4 بالمائة، وقسم النقل بنسبة 0.4 بالمائة، وقسم المطاعم والفنادق بنسبة 0.2 بالمائة، وقسم الاتصالات بنسبة 0.1 بالمائة.

وأشارت المصلحة الى أن ثلاثة أقسام من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة سجلت انخفاضا في مؤشراتها وهي : قسم الملابس والأحذية بنسبة 0.5 بالمائة، وقسم السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.4 بالمائة، قسم الترويح والثقافة بنسبة 0.3 بالمائة، مشيرة إلى أن أقسام التبغ، والسكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى، والتعليم ظلت عند مستوى أسعارها السابق ولم يطرأ عليها أي تغير نسبي يذكر.

وكان مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة سجل لشهر يناير الماضي بنسبة 3.9 بالمائة وفقاً لسنة الأساس 2007 مقارنة بنظيره من العام بسبب الارتفاع الذي شهدته الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية.

وقالت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات إن مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر يناير الماضي بلغ 125.1 نقطة مقابل 124.7 نقطة لشهر ديسمبر عام 2012 وفقاً لسنة الأساس 2007 ليعكس ذلك ارتفاعاً في مؤشر شهر يناير بنسبة 0.3 بالمائة قياساً بمؤشر شهر ديسمبر.

وعزت المصلحة ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته 8 من الأقسام الرئيسية وهي قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى الذي ارتفع بنسبة 0.6 بالمائة، وقسم النقل بنسبة 0.5 بالمائة، وقسم الصحة بنسبة ارتفاع 0.4 بالمائة، وقسم الأغذية والمشروبات بنسبة 0.2 بالمائة.

وأفادت مصلحة الإحصاءات والمعلومات أن مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر يناير عام 2013 سجل وفقاً لسنة الأساس 2007 مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعـاً بنسبة 3.9 بالمائة بسبب ارتفاع عدد من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية.