يلتقي وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لكسمبورج اليوم لبحث موجة العنف الجديدة التي اجتاحت منطقة الشرق الأوسط.
ومن المتوقع أن يؤكد الوزراء على وجوب التزام الإسرائيليين والفلسطينيين بخطة السلام المتفق عليها والتي تدعو إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة خلال ثلاثة أعوام.
كما يتوقع أن يلتقي ممثلو الاتحاد الاوروبي مع وزير التجارة الفلسطيني ماهر المصري أثناء انعقاد المؤتمر.
ومن المواضيع المطروحة في جدول أعمال المؤتمر برنامج إيران النووي حيث ينوي وزراء الخارجية طرح المخاوف الاوروبية بشأن تلك المسألة بشكل علني قبل انعقاد قمة الاتحاد الاوروبي في اليونان يوم 20 حزيران/يونيو الجاري.
ووفقا لما ورد في بيانات غير رسمية فإن طهران رفضت شروطا خاصة باتفاقية لنزع الاسلحة النووية تراقب الوكالة الدولية للطاقة الذرية تطبيقها.
وسيناقش المؤتمر أيضا خطة دول البلقان والتي تقضي بالموافقة على تمويل دول غرب البلقان لتحسين البنية التحتية.
وسيتطرق المؤتمر إلى استراتيجية الاتحاد الأوروبي الأمنية الجديدة حيث سيقدم الممثل الاعلى لسياسة الامن والتعاون خافيير سولانا ورقة بحث.