نظمت غرفة الشرقية ممثلة بمركز التدريب بالتعاون مع مجموعة الرواد محاضرة عامة بعنوان «تطبيقات كايزن اليابانية لتبني ثقافة الجودة والتحسين المستمر في الحياة والأعمال»، وذلك مساء أمس الأول بمقرها الرئيسي بالدمام.


واستعرضت المحاضرة التي ألقاها مدير معهد كايزن في الهند والشرق الاوسط «جايانث مورثي» عدة محاور ابرزها: التعريف باسلوب كايزن الياباني ونشر ثقافة التحسين المستمر والتعريف بتطبيقات كايزن في الحياة والأعمال، وآليات تطبيق هذه النظرة الفعالة وأثرها على عوائد المنشآت التي تطبقها.

وشهدت المحاضرة حضور العديد من القيادات ورجال الأعمال بالمنطقة منهم مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس، وتطلع الحضور من رجال الأعمال ومسئولي الجودة في العديد من شركات المنطقة لتطبيق الآليات التى تناولها المحاضرة للعمل على النمو بأعمالهم وتحقيق عائدات أكبر لاستثماراتهم.

وبين مورثي في محاضرته أنه في ظل التطور التقني والتنافس الاقتصادي والنمو المعرفي الذي يشهده العالم والذي صاحب تطورا كبيرا في العمليات في مختلف القطاعات والمؤسسات، أصبح أمرا حتميا على  المنظمات التي تريد البقاء والاستمرارية مع قدر عال من التنافسية أن تتبع منهجية التحسين المستمر لعملياتها لرفع كفاءة وفعالية أداء كافة العاملين بالمنظمات الخدمية والصناعية من خلال توظيف أحدث التقنيات والمنهجيات العالمية، فالشركات التي لا تحقق مستويات مرتفعة من رضا العملاء لم تعد قادرة على التنافس في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة والأزمات المتلاحقة.

وقد أدرك علماء الإدارة السبب الذي مكن اليابان من التفوق الاقتصادي العالمي في فترة زمنية قصيرة بالمقارنة مع دول صناعية كبرى! فالنجاح المذهل الذي حققته القطاعات والمؤسسات بمختلف منتجاتها وخدماتها والذي أدى في النهاية إلى زيادة العوائد والأرباح وتخفيض تكلفة الإنتاج يعود إلى تطبيق منهجية كايزن المذهلة التي تعمل على تقليل مستوى الهدر في الموارد والعمليات والوقت.