تجري هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" حاليا دراسة لإنشاء مدن صناعية جديدة ومتكاملة الخدمات للسيدات، وذلك في إطار دعم مساهمة المرأة في الاقتصاد الوطني والناتج المحلي ، وسيتم بحسب الدراسة إنشاء مكتب شامل خاص بالسيدات يتم من خلاله تقديم مختلف التسهيلات وتراخيص العمل .ذكر ذلك لـ "اليوم" مدير عام الهيئة الدكتور توفيق فوزان الربيعة وأضاف إن هذه المدن سيتم تأسيسها في المناطق الرئيسية وستتضمن على وجه الخصوص صناعات ذات ميزة نسبية مثل صناعات الملابس والأقمشة والمفارش والتطريز والصناعات الغذائية المختلفة والمشروبات والحلويات والذهب والمجوهرات والإكسسوارات والإلكترونيات وأجهزة الحاسب الآلي وصناعات الملصقات والتغليف وأعمال الخياطة والأشغال النسائية والتزيين.
وشدد الدكتور الربيعة على أن العمل في المدن الجديدة سيكون وفق ضوابط عدم الاختلاط بين الرجال والنساء وسيكون للمدن أسوار عالية بحيث لا تكون مكشوفة ولا تسمح برؤية العاملات داخل المصانع والمعامل والمؤسسات التي تعمل في المدن ، كما ان السماح بدخول السيارات والمركبات المحملة بالبضائع في أوقات محددة لا يكون فيها وجود للسيدات . واكد الربيعة ان عمليات الرقابة داخل وخارج هذه المدن ستتم على مدار الساعة ، كما ستتوافر فيا خدمات الطوارئ والسلامة ومكافحة الحريق والخدمات الطبية وغيرها ، تعمل بها سيدات مدربات على مختلف هذه الاعمال والخدمات .