شهد موقع مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية بحائل أمس، احتفالية كبيرة لتوقيع عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم في شراكة تكاملية بين عدد من شركات عالمية ومحلية لإطلاق عدد من المشاريع العملاقة التي ستحتضنها المدينة مستقبلاً.
جاء ذلك تحت رعاية أمير منطقة حائل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز، بحضور معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبد الله الدباغ وعدد من أصحاب المعالي الوزراء، ونظم مطورو مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية فعاليات الحفل بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار.
وشملت المشاريع التي تم توقيعها مذكرة تفاهم لتطوير مطار مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية بحائل بين الهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للطيران المدني وشركة المال للاستثمار، بهدف إنشاء وتطوير مطار دولي داخل حرم المدينة الاقتصادية ذي مواصفات عالمية الذي يعد أول مطار دولي يخدم مناطق شمال المملكة بهدف تأسيس منظومة متكاملة من المراكز المحورية للنقل والخدمات اللوجستية في المدينة الاقتصادية يهدف الى تأسيس مركز لوجستي اقليمي.
كما تم توقيع مذكرة تفاهم الميناء الجاف ومحطتي الركاب والبضائع بين الهيئة العامة للاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة وشركة المال للاستثمار بهدف انشاء الميناء الجاف ومحطتي الركاب والبضائع لتصبح المدينة الاقتصادية بحائل مركز الربط الرئيس لسكة الحديد (الشمال والجنوب) ومركزا دولياً للنقل واللوجستيات لخدمة الطلب في المملكة وفي منطقة الشرق الاوسط وافريقيا.
كما وقعت اتفاقية تعاون بين الهيئة العامة للاستثمار وصندوق تنمية الموارد البشرية وشركة كادر المدن الاقتصادية من شأنها تدريب 10,000 موظف، وتهدف هذه الاتفاقية الى وضع الأسس لإطار شراكة إستراتيجية بين الأطراف الموقعة في مجال توفير تطوير وترويج وتنمية الموارد البشرية لتلبية احتياجات الصناعات القائمة على المعرفة وتقديم التدريب المتميز للمواطنين السعوديين في جميع المهن التي تحتاجها الأنشطة الاقتصادية في المدن الاقتصادية.
وشهد الحفل كذلك توقيع مذكرة تفاهم جامعة حائل بين الهيئة العامة للاستثمار وبين جامعة حائل، بهدف إنشاء مركز أبحاث مشترك مع القطاع الخاص ضمن المنطقة التعليمية في المدينة الاقتصادية، بالإضافة إلى تنفيذ الجامعة لبرنامج نقل التقنية وتنمية الموارد البشرية إلى المدن الاقتصادية، وكذلك إطلاق مبادرة حاضنات الأعمال والمعنية بدعم المشاريع الجديدة بالتعاون مع كادر المدن الاقتصادية والمستثمرين في المدينة الاقتصادية بحائل.
وفي قطاع الصناعات الغذائية والزراعية، تم توقيع مذكرة تفاهم إقامة مشروع تطوير الصناعات الغذائية والزراعية بين شركة المال للاستثمار وبين شركة أمريكانا، بهدف إقامة مشروع تطوير الصناعات الغذائية والزراعية بحكم الخبرة العريضة والإمكانيات المادية والفنية التي تمتلكها شركة أمريكانا في هذا المجال لتصبح المدينة الاقتصادية بحائل المركز الإقليمي الأول للصناعات الغذائية والتحويلة وتسويقها على مستوى المنطقة.
كما كشف خلال الحفل عن مشروع فندقي في المدينة الاقتصادية تقوم على تطويره شركة روتانا المتخصصة في إنشاء وإدارة وتطوير الفنادق حول العالم العالمية، وتم توقيع مذكرة التفاهم لهذا المشروع بين شركة المال للاستثمار وبين شركة روتانا بهدف إنشاء فندق ذي مستوى عال لخدمة مجال الأعمال بالمدينة الاقتصادية بحكم وضعها كمركز إقليمي لوجستي بالمنطقة.
وفي قطاع العقار تم توقيع مذكرة تفاهم لإقامة أربعة أبراج مكتبية وسكنية بالوسط التجاري بالمدينة الاقتصادية على مساحة تزيد على 110 آلاف متر مربع ذات تصميم فريد وحديث في منظومة ممتعة لتغري قطاع الأعمال للانتقال بالمدينة الاقتصادية.
وتقع مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية على بعد 8 كيلومترات من مدينة حائل وتقوم على تطويرها شركة المال للاستثمار الكويتية وهي إحدى شركات مجموعة الخرافي. وتهدف المدينة إلى أن تكون من بين مراكز الأعمال والمدن الاقتصادية التي تشكل مركزا للنقل والخدمات اللوجستية والمعادن ومواد البناء الأساسية والتقليدية والتصنيع الزراعي والتعليم والبنية التحتية الذكية.
وقال محافظ الهيئة العامة للاستثمار معالي السيد عمرو بن عبد الله الدباغ خلال كلمة القاها في المناسبة «ان التوقيع على عدد من الاتفاقيات لمشاريع إستراتيجية انطلاق لبدء عملية تطوير مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية بحائل التي ستكون ـ بإذن الله ـ المحركَ الرئيس لاقتصاد منطقة حائل وجذب الاستثمارات لها بما تضُمُ من بنية تحتية متطورة ومنظومة متكاملة من وسائل النقل والخِدماتِ اللوجستية المساندة.
وأضاف بقوله : يتم اليوم الإعلان عن تأسيس منظومة متكاملة، من المراكز المِحورية للنقل والخِدمات اللوجستية في مدينة الأمير عبد العزيز بن مُساعد الاقتصادية بحائل التي سَتربطُ مناطقَ المملكة المختلفة، وستجعلُ من هذه المدينةِ الاقتصاديةِ - بمشيئة اللهَ - مَركَزاً استراتيجياً لعملياتِ النقلَ سواءٌ داخلَ المملكة أو بينها وبين دول العالم الاخرى . كما ان دخول مجموعات اقتصادية كبيرة، لتنفيذ مشاريع عملاقة مثل مشروعِ مدينةِ الأميرِ عبدِ العزيز بنِ مُساعد الاقتصادية في الوقتِ الذي يمرُّ فيه العالم بأزمة اقتصادية خانقة، لهو تأكيدٌ على َمتانة وجاذبية وتنافسية اقتصاد المملكة، وتمتعه بعناصر جذب تفوق الكثير من دول العالم.

أمير منطقة حائل يطلع على مجسمات المشاريع

أمير منطقة حائل والمسؤولون يتابعون مراسم التوقيع