يتطلع منتخب الامارات لكرة القدم الى حسم تأهله مبكرا الى نهائيات كأس اسيا 2011 في قطر عندما يلتقي نظيره الاوزبكستاني اليوم الاربعاء في الشارقة في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثالثة. وكانت الامارات تخطت ماليزيا 5-صفر في كوالالمبور في الجولة الاولى، وفوزها على اوزبكستان اليوم سيضمن لها انتزاع احدى بطاقتي المجموعة الى النهائيات بغض النظر عن نتيجة مباراتيها الاخيرتين. وتضم المجموعة ثلاثة منتخبات فقط هي الامارات واوزبكستان وماليزيا، بعد تأهل الهند مباشرة الى النهائيات لفوزها بكأس التحدي. سيعتمد مدرب الامارات الفرنسي دومينيك باتنيه على نفس التشكيلة التي خاضت مباراة ماليزيا الاخيرة مع اجراء تبديل وحيد في خط الوسط في حال لم يشارك اسماعيل الحمادي اساسيا بسبب ابلاله مؤخرا من الاصابة. ويعول باتنيه على خبرة الحارس ماجد ناصر وتألقه لمواجهة قوة الفريق الاوزبكي في التسديدات البعيدة والكرات العرضية، على ان يعطي الثقة مجددا للوجهين الجديدين في قلبي الدفاع حمدان الكمالي ووليد عباس، في ظل استمرار غياب محمد قاسم للاصابة. وسيكون امام المهاجم اسماعيل مطر مهمة اثبات ان تألقه امام ماليزيا لم يكن مجرد صدفة .
من جهتها، تسعى اوزبكستان الى بداية قوية في التصفيات، بعدما خضعت للراحة في الجولة الاولى لوجود ثلاثة منتخبات فقط في المجموعة الثالثة. وتريد اوزبكستان تقديم صورة مختلفة اليوم عن التي قدمتها في الدور الحاسم للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا، حيث تحتل المركز الاخير في المجموعة الاولى برصيد نقطة واحدة.