بدأت الرياح القوية المصاحبة للإعصار فلورنس تضرب سواحل ولاية نورث كارولينا الأمريكية، في وقت استعدت فيه الولاية الواقعة جنوب شرق البلاد للعاصفة الهائلة.

وقال المركز الوطني للأعاصير في تقرير اليوم، إن عين الإعصار فلورنس كانت على بعد 95 كيلومترًا من ويلمنجتون في نورث كارولاينا.

وخفضت السلطات قوة العاصفة إلى إعصار من الفئة الأولى، مصحوبًا برياح أقصى سرعة لها تصل إلى 150 كيلومترًا في الساعة، لكن مركز الأعاصير في ميامي أبقى على تحذيراته من أن العاصفة ما زالت مهددة للحياة في ظل رياح عاتية بقوة إعصار وفيضانات.

وحث المسؤولون نحو 5ر1 مليون شخص يعيشون في مناطق الإجلاء الإلزامي على اتباع التحذيرات ومغادرة مناطقهم،